هل ينقطع بر الوالدَيْنِ بموتهما؟

الإسلام دينٌ يحث على البر والإحسان للوالدين، ويعظم شأنه حتى يجعله مقترنًا بعبادة الله تعالى. وقد وردت نصوص كثيرة في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة تبرز أهمية بر الوالدين وتحث المسلمين على الالتزام به في حياتهم اليومية وبعد وفاتهم.

الأمر ببر الوالدين في القرآن الكريم
قال الله تعالى في سورة الإسراء: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا}.

في هذه الآيات الكريمة، يأمر الله تعالى بعبادته وحده، ثم يربط هذا الأمر ببر الوالدين، مما يدل على عظم شأن هذا البر. ويحثنا الله على معاملة الوالدين بلطف واحترام، خاصةً عند كبرهم وحاجتهم إلى العناية والرعاية.

البر بالوالدين في السنة النبوية
أحاديث عن بر الوالدين في حياتهما:

ورد في صحيح البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ ﷺ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قَالَ: «أُمُّكَ» قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أُمُّكَ» قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أُمُّكَ» قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أَبُوكَ»".

في هذا الحديث الشريف، يوضح النبي ﷺ أن الأم لها النصيب الأكبر من البر والإحسان، حيث كرر ذكرها ثلاث مرات قبل أن يأتي دور الأب، مما يعكس مكانة الأم وأهمية الإحسان إليها.

أحاديث عن بر الوالدين بعد وفاتهما:

كما ورد في الحديث الشريف الذي أخرجه أبو داود وابن ماجه، أن رجلًا جاء إلى رسول الله ﷺ وقال: "يَا رَسُولَ اللَّهِ، هَلْ بَقِيَ مِنْ بِرِّ أَبَوَيَّ شَيْءٌ أَبَرُّهُمَا بِهِ بَعْدَ مَوْتِهِمَا؟ قَالَ: «نَعَمْ، الصَّلَاةُ عَلَيْهِمَا، وَالِاسْتِغْفَارُ لَهُمَا، وَإِنْفَاذُ عَهْدِهِمَا مِنْ بَعْدِهِمَا، وَصِلَةُ الرَّحِمِ الَّتِي لَا تُوصَلُ إِلَّا بِهِمَا، وَإِكْرَامُ صَدِيقِهِمَا»".

وفي حديث آخر رواه مسلم: "إِذَا مَاتَ الْإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ".

صور البر بالوالدين بعد موتهما
الصلاة عليهما والاستغفار لهما:

الدعاء لهما بالرحمة والمغفرة.
أداء الصلاة وطلب الرحمة لهما في الدعاء.
إنفاذ عهدهما:

الوفاء بالوعود والعهود التي تركها الوالدان.
الالتزام بتنفيذ وصاياهما وأماناتهما.
صلة الرحم التي لا تُوصل إلا بهما:

المحافظة على الروابط الأسرية التي تتصل بالوالدين.
زيارة الأقارب وصلة الأرحام التي كانت تربطهم بالوالدين.
إكرام صديقهما:

إكرام أصدقاء الوالدين ومعاملتهم بالحسنى.
الحفاظ على العلاقات الاجتماعية التي كانا يقدرانها.
الصدقة بنية الوالدين:

التصدق عن الوالدين بما يعود عليهما بالثواب.
القيام بالأعمال الخيرية والإحسان بنية أن يكون الثواب لهما.
قراءة القرآن:

إهداء ثواب قراءة القرآن للوالدين.
المشاركة في مجالس الذكر وإهداء ثوابها لهما.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

استفتاء حول الأنشطة والفعاليات الثقافية العربية في الولايات المتحدة.. ما هي الأنشطة الثقافية العربية التي تحضرها في منطقتك؟