ضوابط الألعاب في الإسلام: توجيهات وضمانات لتحقيق التوازن بين الترويح والواجبات

يُعَدّ الإسلام دين الوسطية والاعتدال، حيث يحرص على دعم كل خير نافع وتحذير من كل شر ضار في مختلف الأزمنة والأمكنة. يبيح الإسلام اللعب والترويح شريطة مراعاة المصالح واجتناب المضار، وضوابط محددة تضمن الحفاظ على الدين والنفس والعلاقات الاجتماعية والمال والوقت والسلامة.

وصف الموضوع
تتمثل الضوابط التي وضعها الشّرعُ الشّريف لممارسة الألعاب، سواء كانت واقعية أو إلكترونية، في تحقيق التوازن بين الترويح والواجبات الدينية والاجتماعية. ومن خلال هذه الضوابط، يمكن للأفراد ممارسة الألعاب دون المساس بقيم الإسلام أو الإضرار بالنفس أو الآخرين.

ضوابط الألعاب في الإسلام
1. الضوابط العامة للألعاب
الفائدة والنفع: يجب أن تعود اللعبة بفائدة على النفس أو الذهن أو البدن.
عدم الإلهاء عن الواجبات الشرعية: لا ينبغي أن تشغل الألعاب عن أداء الصلوات أو بر الوالدين أو الواجبات الحياتية.
تجنب إهدار الوقت: ينبغي ممارسة الألعاب دون إهدار الأوقات والأعمار.
عدم الإضرار بالآخرين: يجب أن تكون اللعبة خالية من الإيذاء للآخرين، سواء بالصوت أو الفعل.
تجنب الخلافات: يجب أن تخلو الألعاب من مسببات الخلافات والشقاقات والمنازعات.
الابتعاد عن الاختلاط المحرّم: يجب أن تخلو الألعاب من الاختلاط غير المشروع وكشف العورات.
احترام الإنسان والحيوان: يجب تجنب إيذاء الإنسان أو الحيوان خلال ممارسة الألعاب.
تجنب المقامرة: يجب أن تخلو الألعاب من أي شكل من أشكال المقامرة.
2. الضوابط الخاصة بالألعاب الإلكترونية
تجنب المخالفات العقدية: يجب أن تخلو الألعاب من أفكار إلحادية أو شعارات أديان أخرى، أو شعائر ومعتقدات تخالف عقيدة الإسلام.
تجنب المحتوى الإباحي: يجب أن تكون الألعاب خالية من الصور العارية أو الممارسات الشاذة.
تجنب الفحش والسباب: يجب أن تخلو الألعاب من الفحش في القول والسباب والأصوات المحرمة.
عدم التحريض على العنف: يجب أن لا تنمي الألعاب الميل إلى العنف أو تحث على الكراهية أو ازدراء الأديان.
عدم الإضرار البدني: يجب أن تكون الألعاب خالية من الممارسات التي تؤدي إلى ضعف البصر أو إيذاء الأعصاب.
مركز الأزهر العالمي 
يوضح مركز الأزهر أن إباحة أي لعبة أو تحريمها يتعلق بمراعاة هذه الضوابط. فإذا رُوعيت جميعًا، صار اللعب مباحًا، وإذا أُهدِرت أو أُهدِر أحدها، صار في هذا اللعب من الحرام والإثم بقدر ما فيه من الشر وما أُهدِر من الضوابط.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

استفتاء حول الأنشطة والفعاليات الثقافية العربية في الولايات المتحدة.. ما هي الأنشطة الثقافية العربية التي تحضرها في منطقتك؟