سنة النبي في لبس الخاتم: أهميتها ومواصفاتها وأدلتها

في إطار الدراسات الدينية، أوضح الدكتور محمد علي، الداعية الإسلامي، أهمية سنة النبي في لبس الخاتم، مشيراً إلى أن هذه العملية كانت من السنة النبوية التي ينبغي على المسلمين الالتزام بها.

وأكد علي أن هناك أدلة دينية تشير إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يضع خاتمه في خنصر يده اليسرى، مشيراً إلى أن هذا الأمر يتماشى مع توجيهات النبي التي جاءت في الأحاديث النبوية.

وأضاف الداعية الإسلامي أن الخاتم الذي كان يلبسه النبي كان عادة مصنوعاً من الفضة، وفي بعض الأحيان كان فصه مصنوعاً من العقيق، مشيراً إلى أن النبي كان يضع فص خاتمه مما يلي باطن كفه.

وختم علي تصريحاته بتأكيد أن اتباع سنة النبي في لبس الخاتم يعتبر أمراً هاماً للمسلمين، حيث يجب عليهم الاقتداء بتوجيهات النبي والالتزام بأدلته الشرعية.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟