مع من تكون الزوجة في الجنة؟ تفسيرات العلماء والفقهاء الإسلاميين

في إطار مناقشات الشؤون الدينية، أجاب الدكتور عطية لاشين، العالم الأزهري وعضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، على سؤال يطرح من قبل سيدة تسأل عن مصيرها في الجنة بعد تزوجها من عدة أشخاص خلال حياتها.

وأوضح لاشين أن هناك ثلاثة أقوال مختلفة بين أهل العلم في هذه المسألة، حيث يرى بعضهم أن المرأة ستكون في الجنة مع أصلح زوج لها دينياً وأكثرهم استقامة أمام الله.

وأشار العالم الأزهري إلى أن هذا القول يستند إلى حديث ضعيف يرويه الإمام القرطبي عن أم حبيبة، لكنه أوضح أن هذا الحديث ضعيف لوجود روات ضعفاء في سلسلة إسناده.

ومن جهة أخرى، يرى آخرون أن المرأة ستختار أي من زوجيها ترغب في أن تكون معه في الجنة، ولكن لا دليل شرعي يدعم هذا القول.

والقول الثالث يؤكد على أن المرأة ستكون في الجنة مع آخر زوج تزوجته، ويستدل أصحاب هذا القول بروايات متعددة تحكي عن قصة امرأة خطبها معاوية بن أبي سفيان بعد وفاة زوجها، وأكدت على أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ذلك.

وختم لاشين تصريحاته بتأكيد على أن الرأي الأخير هو الأقرب للصواب بين الأقوال الثلاثة نظراً لقوة الأدلة التي يستند إليها، مشيراً إلى أهمية التوجه للعلماء والفقهاء لاستشارتهم في المسائل الدينية والشرعية.









إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

استفتاء حول الأنشطة والفعاليات الثقافية العربية في الولايات المتحدة.. ما هي الأنشطة الثقافية العربية التي تحضرها في منطقتك؟