فتوى جديدة من مفتي مصر بشأن الدولار

أصدر مفتي مصر، شوقي علام، فتوى جديدة تتناول مسألة الاحتكار، مؤكدًا أنه حرام في الشرع الإسلامي ويعتبر من أعظم المعاصي. وفي لقاء أسبوعي مع الإعلامي شريف فؤاد، أوضح مفتي مصر أن الشرع الشريف قد نهى عن الاحتكار وحرمه، ودعا إلى رفع الضرر الذي يحدثه الاحتكار.

وأشار الى أن قاعدة "لا ضرر ولا ضرار" هي قاعدة فقهية كبيرة يدور عليها غالب أحكام الفقه، وأن الشريعة الإسلامية حرمت الضرر على الإنسان وجرمت إيصال الضرر إليه بأي وسيلة. وأضاف مفتي مصر أن المحتكر يعتبر منعدم الضمير وآثم، مشيرًا إلى أنه يسعى لحجب السلع عن الناس لتصعب الحصول عليها وترتفع قيمتها، مما يؤدي إلى أرباح باهظة دون منافسة تجارية عادلة.

وفيما يتعلق بحكم احتكار العملة الأجنبية لبيعها بسعر أعلى، أكد مفتي مصر أن ذلك يدخل في الاحتكار المحرم شرعًا ويعد مُجَرَّمًا قانونًا، محذرًا من آثاره السلبية على اقتصاد البلاد والمواطنين.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟