في زمن كورونا.. البحرين تحدد الفئات التي يحق لها دخول المساجد في رمضان

قررت الحكومة البحرينية فتح الجوامع والمساجد لصلاة الجمعة وصلاتي العشاء والتراويح فقط، أمام الحاصلين على التطعيم المضاد لفيروس كورونا والمتعافين من الفيروس.

وأشار رئيس المجلس الأعلى للصحة رئيس الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا محمد بن عبدالله آل خليفة، إلى أن الإجراءات تأتي تنفيذا لتوجيه العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة بفتح المساجد والجوامع في شهر رمضان المبارك مع وجوب تطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأكد أن المشمولين بالإعفاء من الإجراءات هم "متلقي الجرعة الثانية، على أن يكون بعد مرور 14 يوم على الجرعة الثانية، وذلك من خلال إبراز ما يثبت ذلك عبر تطبيق (مجتمع واعي)، وذلك تحت إشراف إدارتي الأوقاف السنية والجعفرية".

وشدد رئيس المجلس الأعلى للصحة، على تطبيق الإجراءات الاحترازية المعلنة سابقا، لإقامة الصلوات خلال شهر رمضان، بالإضافة إلى التنسيق مع الفرق التطوعية لتنظيم عملية دخول وخروج المصلين.



ونوه المسؤول البحريني، إلى ضرورة "توجيه كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة للصلاة في البيوت، مع عدم السماح بإقامة موائد إفطار الصائمين والاعتكاف في المساجد، على أن تحدد الجوامع والمساجد التي ستفتح لصلاة الجمعة من قبل إدارتي الأوقاف، ويتم الإعلان عنها".

وأوضح، بأنه "سيتم فتح المساجد لصلاة الجمعة قبل الصلاة بـ45 دقيقة، على أن تغلق بعد أداء الصلاة بـ20 دقيقة، على أن لا تتجاوز مدة الخطبة 10 دقائق مع التخفيف في الصلاة".



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق