ما علامات انتهاء الحيض؟ الإفتاء ترد

الاربعاء 27/05/2020
ما هي علامات إنتهاء مدة الحيض والطهر، لأني كلما أغتسل يراودني الشك في انتهائها من عدمه، وتضيع علي صلوات في المنتصف، فما الذي يجب فعله في هذه الحالة؟ سؤال أجابت عنه دار الإفتاء المصرية، عبر صفحتها الرسمية بموقع « يوتيوب». 

وقال الدكتور محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن الفقهاء يقسمون النساء إلى قسمين، الأول: تكون طهارتهن بالجفاف، والثاني: طهارتهن تكون بنزول السائل الأبيض، فجاء الشرع بأن تعرف المرأة الطهر بالقصة البيضاء، وهي قطعة القماش التي تضعها المرأة فتظل بيضاء أو جافة كما هي. 



وأضاف « عبد السميع» أن كل امرأة بالتعود تعرف عادتها، فهناك سوائل تنهي بها الدروة، وسوائل أخري عادية، وهي قد تصل إلى أكثر من 20 نوعًا، ولئلا تحتار المرأة، فهناك من يظل الدم عندها 3 أيام مثلًا، ثم ينزل عليها سائل الكدرة والصفرة ليومين، ثم السائل الأبيض في اليوم السادس، لافتًا: كل هذه الفترة تعد من الحيض.

وأوضح أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية أن من يتأخر لديها نزول السائل الأبيض، فلا حرج في ذلك، طالما محصورين بأقصى مدة الحيض وهي 15 يومًا على المذهب الشافعي، فتمتنع عن الصلاة، لأنها في هذه المدة على الجادة، وتعلم أمر نفسها، مشيرًا إلى أن  بعض النساء يشق عليها البعد عن الصلاة طيلة هذه المدة، وكذا الصيام في شهر رمضان، لكن هذا من أمر الله، فلا يجوز للمرأة خلال هذه الفترة  الصيام ولا الصلاة، وإن كانت ستقضي الصيام الذي يتكرر في العام مرة واحدة، وبهذه الأمور تستطيع المرأة أن تعرف مدة إنتهاء الحيض والطهر.



علامتان على طهر المرأة من الحيض: 

أفاد الشيخ رمضان عبد المعز، الداعية الإسلامية،أن طهر المرأة من الحيض يعرف بعلامتين، الأولى: نزول القصة البيضاء، والثانية: انقطاع دم الحيض، بحيث لو احتشت المرأة بقطنة ونحوها خرجت نظيفة، لا أثر عليها من دم أو صفر

وأبان«عبد المعز» خلال لقائه في وقت سابق ببرنامج «الكلام الطيب»، المذاع على فضائية «ten»، أن بعض النساء تعرف طهرها بالقصة البيضاء، والبعض الآخر لا يرين القصة، بل يكون الجفاف التام علامة على طهرها.

وأوضح الداعية الإسلامي، أن الْقَصَّةُ البيضاء: هي شَيْءٌ يُشْبِهُ الْخَيْطَ الأَبْيَضَ يَخْرُجُ مِنْ قُبُلِ النِّسَاءِ فِي آخِرِ أَيَّامِهِنَّ يَكُونُ عَلامَةً عَلَى طُهْرِهِنَّ. وَقِيلَ: هُوَ مَاءٌ أَبْيَضُ يَخْرُجُ فِي آخِرِ الْحَيْضِ.





ورد سؤال للجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، من سائلة تقول: " دم الحيض غير منتظم فماذا أفعل كي أصلي".

وأجابت لجنة الفتوى بمجمع البحوث عبر الفيسبوك، أن المرأة بالنسبة للدم النازل عليها إما أن تكون معتادة أى لها عادة منتظمة، أو مميزة تستطيع أن تميز دم الحيض عن غيره من انواع الدماء الأخرى من حيث اللون والألم والرائحة ، وإما مبتدأة ينزل عليها الدم لأول مرة ، وإما متحيرة وهي التى ليست لها عادة منتظمة ولا تستطيع أن تميز دم الحيض عن غيره .

وبينت أن أقل مدة للحيض يوم وليلة وأكثره خمسة عشر يوما كما هو مذهب الشافعية ، يعرف انتهاء الحيض بعلامات وهي ، انتهاء المدة عند المعتادة ، واختلاف صفة الدم عند المميزة ، واستمرار الدم اكثر من 15 يوما ، جفاف المحل ، أو خروج سائل أبيض بعد انتهاء الدم ويسميه الفقهاء بالقصة البيضاء .

وتابعت أنه بناء على ما سبق وعلى ما جاء بالسؤال فإنا نفيد بما يلي، أولًا:  يبدو من السؤال أن السائلة متحيرة، والراجح أن عليها أن تمكث قدر عادتها القديمة فتكون هذه الأيام أيام حيض ، والأيام الأخرى استحاضة ؛ لقول النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لأم حَبِيبَةَ : «امْكُثِي قَدْرَ مَا كَانَتْ تَحْبِسُكِ حَيْضَتُكِ، ثُمَّ اغْتَسِلِي وَصَلِّي»، صحيح مسلم .

وواصلت أنه في الأيام التي تزيد عن مقدار العادة القديمة قبل هذا الاضطراب تتوضأ لكل صلاة ، وتتحفظ من الدم حتى لا يلوث ثيابها وتصلي ولو نزل الدم فلا تبالي به.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟