احاديث للرسول صلى الله عليه وسلم ..حديث اغتنم خمساً قبل خمس

الاربعاء 14/03/2018
حديث اغتنم خمساً قبل خمس يشتمل حديث اغتنم خمساً بعد خمس على خمس مواعظ ووصايا قدمها نبي الله محمد عليه السلام لكافة المسلمين، وذلك لنيل السعادة والراحة في حياتهم، حيث قال رسول الله عليه الصلاة والسلام (اغتنمْ خمسًا قبل خمسٍ شبابَك قبل هرمكَ وصحتَك قبل سَقمِكَ وغناكَ قبل فقرِك وفراغَك قبل شغلِك وحياتَكَ قبل موتِكَ) [حسن]

، فقال بدايةً (اغتنم خمساً قبل خمس)، أي افعل خمسة أمور قبل أن تحدث خمسة أمور أخرى والتي سنعرفكم عليها في هذا المقال. شرح حديث اغتنم خمساً قبل خمس الشباب قبل الهرم يجب على المؤمن أن يستغل شبابه وقوته في عبادة الله سبحانه وتعالى، والتقرب إليه، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والسير على سنة رسول الله، وذلك قبل أن يهرم ويصبح غير قادر عن آداء العبادات، ويشار بأنّه ذكر في حديث آخر أنّ الشباب الناشئين على عبادة الله تعالى سيكونون من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله. 



الصحة قبل المرض تعتبر الصحة هي من نعم الله تعالى على عباده، وهي مكسب وغنيمة لكلّ من استغلها في آداء العبادات، والتقرب إلى الله سبحانه، ويكون ذلك ببذل النفس للجهاد في سبيل إحقاق الحق، ورفع كلمة الله ورسوله، أو بمساعدة المرضى والعاجزين، بالإضافة إلى العمل الشريف وعدم الحاجة إلى الآخرين. 

الإنفاق قبل الفقر يعني ذلك أن ينفق الإنسان على نفسه وعلى أهله، وأن يتصدق بالمال الذي أنعم الله تعالى به عليه، ويبتعد عن البخل وحرمان النفس، فمن سنن هذه الحياة أن يفارق الإنسان المال، أو أن يفارق المال صاحبه، فعلى المؤمن أن يستمتع بماله قبل أن يفقر أو أن يموت. الفراغ قبل الانشغال يجب على الإنسان المسلم أن يستغل وقت فراغه في عبادة الله تعالى، كالصلاة، والتسبيح، والاستغفار أو التهليل، وذلك بدلاً من قضاء الوقت في الأماكن الملهية عن ذكر الله، كالملاهي الليلية، أو السهرات، أو الاستماع إلى الأغاني ومشاهدة برامج التلفاز، فمن يقوم بالأعمال السابقة يخسر وقته ويضيع أجره، وبالتالي يشعر بالخيبة والندامة والحسرة عندما يكون بين يدي ربه، ويطلب العودة إلى الحياة الدنيا ليقوم بما يرضي الله ويسعده. 

الحياة قبل الموت يجب على المسلم استغلال حياته على هذه الأرض في أعمال الخير التي من شأنها تقريبه من الله سبحانه وتعالى قبل أن يموت ويصبح في قبره وحيداً، لا يفيده سوى عمله، حيث ذكر ذلك في أحد أحاديث رسول الله عليه الصلاة والسلام، حيث قال: (إذا ماتَ الرجلُ انقطعَ عملُهُ إلَّا من ثلاثٍ ولدٍ صالحٍ يدعو لَهُ ، أو صدقةٍ جاريةٍ أو علمٍ يُنتَفعُ بِهِ) [صحيح]، والصدقة الجارية هي العمل الصالح للإنسان.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟