رعب في السماء: 300 طائرة بوينغ مهددة بالانفجار أو الاحتراق

اقترحت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية (FAA) في وقت سابق من هذا العام توجيهًا جديدًا لصلاحية الطيران لمعالجة عيب محتمل في طائرات بوينغ، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة ديلي ميل وأطلعت عليه سكاي نيوز عربية. تكمن المشكلة في عطل كهربائي قد يؤدي، إذا تُرك دون معالجة، إلى اشتعال خزانات الوقود الموجودة على أجنحة الطائرات وانفجارها.

اكتشاف العيب وتأثيره على الأسطول الجوي
يشير الاكتشاف إلى أن ما يقرب من 300 طائرة بوينغ، بما في ذلك الطائرات المستخدمة من قبل شركتي يونايتد وأمريكان إيرلاينز، معرضة للخطر. جاء هذا الاكتشاف بعد إشعار من إدارة الطيران الفيدرالية في مارس، والذي طلب من بوينغ وخبراء آخرين الرد بحلول 9 مايو. لكن لم يتضح بعد ما إذا كانت بوينغ قد استجابت بالشكل المطلوب.

رد بوينغ على الإشعار
في بيان صادر عن بوينغ، أكد متحدث باسم الشركة أن إشعار إدارة الطيران الفيدرالية هو جزء من "عملية تنظيمية قياسية تهدف إلى ضمان أن السفر الجوي هو أكثر وسائل النقل أمانًا". وأضاف المتحدث: "هذه ليست مشكلة تتعلق بسلامة الطيران بشكل مباشر، إذ تتميز الطائرات التجارية الحديثة بالعديد من التكرارات الوقائية التصميمية لحمايتها من التأثيرات الكهرومغناطيسية."

تاريخ بوينغ مع مشكلات السلامة
يشير التاريخ الحديث لشركة بوينغ إلى عدة تحذيرات كبيرة بشأن السلامة. فقد تعرضت طرازات متعددة من طائرات الركاب لمشكلات مثل انفجار في قابس أبواب الطوارئ، واشتعال المحركات أثناء الطيران، وحوادث تحطم قاتلة. هذه المشكلات المستمرة تزيد من الضغط على الشركة لمعالجة القضايا الجديدة بسرعة وفعالية.

الهبوط الاضطراري ومخاطر الشحنة الكهروستاتيكية
في حادثة أخرى، هبطت طائرة بوينغ اضطراريًا في إسطنبول، مما زاد من المخاوف بشأن سلامة الطائرات. وفي اقتراح توجيه صلاحية جوية صدر في مارس 2024، حذرت إدارة الطيران الفيدرالية من خطر الشحنة الكهروستاتيكية قرب خزانات الوقود المركزية في الأجنحة، مما قد يؤدي إلى اشتعال داخل خزان الوقود وانفجار لاحق.

تكلفة إصلاح الطائرات المتضررة
تتوقع إدارة الطيران الفيدرالية أن تكلف إصلاحات السلامة شركة بوينغ، التي تبلغ قيمتها السوقية 105.7 مليار دولار، أقل من 698 ألف دولار لتصحيح جميع طائرات بوينغ 777 المعرضة للخطر والبالغ عددها 292 طائرة والمدرجة في السجل الأميركي.

تأكيدات بوينغ واستجابة الصناعة
أكد ممثل عن الشركة أن إشعار إدارة الطيران الفيدرالية الصادر في 25 مارس 2024 كان بمثابة "اقتراح لصنع قاعدة"، يهدف إلى جمع التعليقات من بوينغ والجهات ذات الصلة قبل فرض أي إصلاحات مقترحة على أسطول طائرات بوينغ 777. تعكس هذه الإجراءات حرص الإدارة على ضمان أعلى معايير السلامة في النقل الجوي.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟