جدل واسع في تونس بسبب قميص مارك زوكربيرغ: "يجب تدمير قرطاج"

في احتفاله بعيد ميلاده الأربعين، ظهر مارك زوكربيرغ، مؤسس فيسبوك، مرتديًا قميصًا يحمل عبارة "يجب تدمير قرطاج"، ما أثار موجة من الجدل والاستياء في تونس. تُعد قرطاج جزءًا أساسيًا من تاريخ تونس وحضارتها، والعبارة التي استخدمها زوكربيرغ تعود إلى السيناتور الروماني كاتو الأكبر الذي دعا إلى تدمير قرطاج كجزء من استراتيجية روما في حروبها ضد المدينة في القرن الثاني قبل الميلاد.

ردود فعل تونسية غاضبة
أثار هذا التصرف انتقادات واسعة في تونس، حيث عبر العديد من المواطنين والمثقفين عن استيائهم من هذه العبارة التي تمس بفخرهم الوطني وهويتهم التاريخية. واعتبر البعض أن زوكربيرغ ربما لم يقصد الإساءة، إلا أن عدم توضيحه لرمزية العبارة أثار تساؤلات كثيرة حول دوافعه الحقيقية.

نادي الكتاب التونسي يتساءل: تلميح تاريخي أم موقف سياسي؟
تساءل نادي الكتاب في تونس عن نية زوكربيرغ وراء ارتداء هذا القميص، متسائلين عما إذا كان هذا تلميحًا تاريخيًا بسيطًا أم موقفًا سياسيًا متعمدًا. وقال النادي عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي: "هل كان هذا مجرد تلميح تاريخي بسيط أم موقف سياسي متعمد؟"

تحليلات متعددة ومعاني متضاربة
أشار بعض المحللين إلى أن العبارة قد تكون إشارة إلى الصراع التاريخي بين روما وقرطاج، ورمزًا لمشكلات الاستعمار والصراع. بينما يرى آخرون فيها انتقادًا ضمنيًا للقوة الشاسعة التي تتمتع بها شركات التكنولوجيا العملاقة مثل فيسبوك وزوكربيرغ نفسه. وهناك من يعتبرها مجرد مزحة بسيطة أو حيلة تسويقية ماهرة لجذب الانتباه.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟