اكتشاف جديد: البكتيريا الأرجوانية قد تكون مفتاح البحث عن الحياة الفضائية

أكد علماء جامعة كورنيل الأمريكية في دراستهم الجديدة أن الكواكب التي تستقطب حياة فضائية غريبة قد تظهر لونًا أرجوانيًا مميزًا، مما يعتبر مؤشرًا محتملاً على وجود الحياة في الفضاء الخارجي.

وبفضل قدرة البكتيريا الأرجوانية على استخدام الأشعة تحت الحمراء لتفعيل عملية التمثيل الضوئي، يُعتقد أنها قد تكون مناسبة للعيش على الكواكب التي تدور حول نجوم قزمة حمراء، وهو نوع شائع من النجوم في مجرتنا.

وأوضحت الدكتورة ليزا كالتنيغر، المعدة المشاركة في الدراسة، أن هذا الاكتشاف يشير إلى أهمية فهم أشكال الحياة المحتملة في الفضاء الخارجي. وأكدت على ضرورة إنشاء قاعدة بيانات لعلامات الحياة، لضمان عدم تفويت فرصة اكتشاف الحياة في الكواكب الأخرى.

تأتي هذه الدراسة بعد اقتراح فريق من علماء جامعة واشنطن أن الحياة الفضائية يمكن أن تكون مختبئة بالقرب من الأرض، مما يُضع المجتمع العلمي على أهبة الاستعداد لاكتشاف الحياة خارج كوكبنا في المستقبل القريب.









إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

استفتاء حول الأنشطة والفعاليات الثقافية العربية في الولايات المتحدة.. ما هي الأنشطة الثقافية العربية التي تحضرها في منطقتك؟