فضيحة جنسية في بولندا: كاهن كاثوليكي يُدين بالسجن بتهمة جرائم جنسية

تم حكم الكاهن الكاثوليكي في بولندا، المعروف بـ"توماس ز"، بالسجن لمدة 18 شهرًا بتهمة ارتكاب جرائم جنسية وتوريد المخدرات، وذلك بعد وقوع حادثة إغماء لأحد الأشخاص خلال عربدة في منزل الرجل الدين.

الإدانة:
أدين الكاهن "توماس ز" بتهمة توريد المخدرات وعدم تقديم المساعدة لشخص معرض لخطر الوفاة أو الأذى الجسدي الخطير، وذلك بموجب قوانين الخصوصية البولندية.

التعويض والتبرع:
تم إصدار أمر بدفع تعويض بقيمة 3820 دولارًا للضحية كتعويض، إضافة إلى التبرع بمبلغ مالي لصندوق مساعدة ضحايا الجرائم.

فضيحة وسائل الإعلام:
انتشرت أخبار الفضيحة بعد إعلان وسائل الإعلام المحلية عن تنظيم حفلة جنسية في شقة تابعة للأبرشية، حيث أغمي على أحد الأشخاص بعد تناول أقراص الضعف الجنسي.

التصرفات بعد الحادث:
عقب الحادث، قام الكاهن بطرد أحد الضيوف من المنزل بعد محاولته الاتصال بالشرطة. ورغم وصول خدمات الطوارئ، إلا أن الضيف لم يتلق الرعاية الطبية إلا بعد التدخل الشرطي.

نهاية الكاهن في الكنيسة:
بعد تصدر الحادثة عناوين الأخبار، تم فصل "توماس ز" من عمله الديني، فيما تنحى أسقف الأبرشية دون ذكر سبب للقرار.

عملية القبض والتقارير الإعلامية:
تمت عملية القبض على الكاهن في يناير الماضي، وأشارت تقارير إعلامية إلى اسمه باعتباره الأب توماس زمارزلي.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟