اكتشاف مخلوق غريب على شاطئ ديفون الإنكليزي: "لامبري بحري" يثير الدهشة

  وصف ويل مايلز المخلوق الذي اكتشفه على شاطئ ديفون الإنكليزي بأنه كبير الحجم وملحوظ للغاية، حيث كان مستلقيًا على الجزء الأوسط من الشاطئ بالقرب من خط المد، وكانت أسنانه تشبه أسنان مصاصي الدماء الحادة. وبعدما كانت اللامبري بحري منتشرة على نطاق واسع على شواطئ بريطانيا، أصبحت نادرة الوجود بسبب انخفاض جودة المياه والحواجز التي صنعها الإنسان في الأنهر التي تتكاثر فيها.



  تفاجأ الشاب ويل مايلز، البالغ من العمر 26 عامًا، خلال نزهته على شاطئ ديفون الإنكليزي بمخلوق غريب كان مستلقيًا على الجزء الأوسط من الشاطئ. ووصف مايلز المخلوق بأنه كبير الحجم وملحوظ للغاية، حيث كانت أسنانه تشبه أسنان مصاصي الدماء الحادة. وعلى الرغم من شيوعها في السابق، أصبحت اللامبري بحري نادرة الوجود بسبب انخفاض جودة المياه والحواجز التي صنعها الإنسان في الأنهر.







إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟