جامعة هارفرد الامريكية تعتذر عن احتفاظها بكتاب مُربوط بجلد بشري منذ قرن

  أعلنت إدارة المكتبات في جامعة هارفرد في بيان صادر يوم الخميس عن قرارها بإزالة الجلد البشري المُستخدم لربط نسخة من كتاب "Des destinees de l'ame" للكاتب الفرنسي أرسين هوساي، وأكدت على أن مثل هذه الممارسات لا تتوافق مع المعايير الأخلاقية التي تتبناها الجامعة.



 أعلنت جامعة هارفرد الأميركية عن اعتذارها عن احتفاظها بكتاب فرنسي من القرن التاسع عشر، حيث كانت تُربط صفحاته بجلد إنسان. وفي بيان أصدرته إدارة المكتبات، أكدت الجامعة على إزالة الجلد البشري من الكتاب، وأعربت عن أسفها لمثل هذه الممارسات غير الأخلاقية التي لا تتناسب مع المعايير التي تتبناها. ويأتي هذا الاعتذار بعد مرور نحو قرن على امتلاك الجامعة لهذا الكتاب، الذي تملكه منذ عام 1934، وكشفت إدارة المكتبة عن الجلد البشري المستخدم لربط الكتاب بعد إجراء اختبارات علمية عام 2014.







إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟