هل يجعلنا الزواج أكثر سعادة؟

زعمت دراسة أن الزواج لا يجعل الأفراد أكثر سعادة أو صحة من العزاب غير الراغبين بدخول "القفص الذهبي".

وأجرى فريق البحث من جامعة كاليفورنيا مقارنة بين الصحة الجسدية والعقلية للمتزوجين وأولئك الرافضين للزواج.

ووجد الباحثون "أدلة قليلة" على أن الزواج يحسّن الرفاهية على المدى الطويل.

وتضيف الدكتورة بيلا ديباولو، التي قادت الدراسة، إلى النتائج الحديثة في كتابها "أعزب القلب: القوة والحرية والفرحة التي تملأ القلب لحياة العزوبية".

وسلطت الضوء على دراسة نشرت عام 2016، جاء فيها: "إن وسائل الإعلام، وحتى المجلات العلمية، مليئة بالادعاءات بأن الزواج مفيد للصحة والرفاهية".

ومع ذلك، تظهر مراجعة دقيقة للدراسة، مع مراعاة التحيزات المنهجية، أن مثل هذه الادعاءات غالبا ما تحرف نتائج البحث أو تبالغ فيها.

وقالت ديباولو: "تتم مراجعة أمثلة على الأبحاث حول الانتحار والاكتئاب والشعور بالوحدة والصحة البدنية والسعادة. وفي الأبحاث المقطعية قصيرة المدى، عادة ما يكون لدى العازبين نتائج مشابهة جدا لأولئك المتزوجين حاليا".

وتضيف: "لكن في الأبحاث الطولية، هناك القليل من الأدلة على أن الزواج يؤدي إلى تحسن دائم في الصحة أو الرفاهية".




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟