جاسوس سابق يكشف سراً عن كيم جونغ اون : لديه ولد سري يتم إبعاده عن الأعين.. السبب؟

الزعيم الكوري الشمالي اعتاد في الفترة الأخيرة على اصطحاب ابنته البالغة من العمر عشر سنوات في مهماته الرسمية وحتى عند مشاهدته لتجربة إطلاق صواريخ
كشف مسؤول تجسس سابق في كوريا الجنوبية مفاجأة تتعلق بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون اذ قال إن لكيم ابن لكنه "شاحب ونحيف" للغاية بالنسبة لأذواق كوريا الشمالية ويتم إبعاده عن أعين الجمهور.

فقد زعم المسؤول المتقاعد من جهاز المخابرات الوطنية (NIS) في كوريا الجنوبية المجاورة تشوي سو يونج أن "المظهر الجسدي غير الجذاب للفتى يبدو أنه منع كيم من الكشف عن ابنه علناً".

كما نقلت صحيفة "كوريا تايمز" عن الجاسوس المتقاعد: "على عكس والده أو أخته الممتلئة بشكل جيد، يقال إن ابن كيم شاحب ونحيف. سمعت أن ابنه لا يشبه جده الأكبر، كيم إيل سونغ، على الإطلاق."

وبالنسبة لزعماء كوريا الشمالية، فإن التشابه مع كيم إيل سونغ ــ مؤسس البلاد السمين ــ يعتبر سمة لا بد منها. وقد اتُهم الزعيم الحالي بإظهار التشابه بينه وبين جده كيم إيل سونغ، في محاولة لتعزيز شرعيته.

وقد يكون هناك المزيد من قادة كوريا الشمالية السمينين في المستقبل - ابنة كيم جونغ أون "الممتلئة" كيم جو إي، ظهرت أمام الجمهور في أواخر عام 2022، فيما  لم تظهر بعد أي صور معروفة لابنه "الشاحب والنحيف". لكن الخبراء يعتقدون أنه يمكن تصوره ببساطة من خلال النظر إلى كيم جونغ أون الأصغر سنا - والذي كان هو نفسه نحيفا. ظهرت مجموعة من الصور تظهر الزعيم الأنيق قبل أن يتضخم إلى حجمه الحالي.

وقال مايكل مادن، مؤسس منظمة مراقبة القيادة في كوريا الشمالية: "عندما كان كيم جونغ أون هو الخليفة الوراثي، كان نحيفًا بالفعل. ارجع وشاهد تلك الصور. لقد كان رجلاً أرق. أخبره والده وخالته أنه بحاجة إلى زيادة الوزن حتى يتمكن من إظهار السلطة. لذلك عندما يرى هؤلاء النخب الكورية الشمالية، وخاصة هؤلاء الجنرالات القدامى، هذا الرجل البالغ من العمر، سيشعرون بالترهيب الجسدي منه".

وقال مادن – من مركز ستيمسون في واشنطن العاصمة – إن هذا التفضيل للقادة ذوي الحجم الزائد له أيضًا أساس تاريخي. وقال: "هناك بعض المفاهيم الكورية حول كيفية تقديم أنفسنا للآخرين، وهناك فكرة معينة عن الجاذبية والانجذاب".

وتابع: "إن تعريف ما يعتبر جذابًا سيختلف كثيرًا بحسب الشعوب. إن النحافة والتقشف سوف يذكر سكان كوريا الشمالية بأن ما يقرب من مليون شخص ماتوا جوعاً خلال أواخر التسعينيات."

الى ذلك يعتقد جهاز الاستخبارات الوطنية أن كيم جونغ أون لديه ثلاثة أطفال – الابن هو الأكبر، يليه كيم جو إي، ثم طفل غير معروف الجنس.

ويوافق تشوي على أن الولد الأكبر هو ابن، لكنه يعتقد أن الديكتاتور لديه طفلين شرعيين فقط - هذا الابن الذي لم يذكر اسمه وكيم جو آي - بالإضافة إلى طفلين ولدا خارج إطار الزواج.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟