تحت ظل البرد القارس في بريطانيا... الأسر تواجه تحدّي اختياري بين التدفئة ووجبات الطعام

مع تسارع انخفاض درجات الحرارة في بريطانيا، تتزايد صعوبة الحياة للعديد من الأسر، حيث يجد البعض نفسه مضطرًا إلى اتخاذ قرارٍ صعب بين دفع تكاليف التدفئة أو شراء الطعام الضروري. وتظهر الصور القاسية للمشردين الذين يعيشون في الشوارع، معزّزةً صعوبة المشكلة.

مع اقتراب فصل الشتاء، يزداد الإقبال على بنوك الطعام، حيث يضطر البعض للاعتماد عليها لتأمين احتياجاتهم الغذائية الأساسية. تعليقًا على هذا الوضع، قالت ليزا ويتلي، مسؤولة في أحد بنوك الطعام: "الطقس بارد، وعليك أن تختار إما تدفئة المنزل أو شراء الطعام".

تزايدت الضغوط على الجمعيات الخيرية في المملكة المتحدة بفعل ازدياد حالات التشرد والطلب المتزايد على خدماتها، وذلك في ظل ارتفاع تكاليف المعيشة والأسعار.

في مواجهة تحديات البرد القارس والمشكلات الاقتصادية، تعمل الجمعيات الخيرية والمنظمات الاجتماعية جاهدةً لتقديم الدعم، سواءً من خلال توفير أماكن إيواء آمنة أو توفير المواد الغذائية الأساسية.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أن هناك احتياجات غير ملباة للجالية العربية في أمريكا؟