اكتشاف كوكب غريب يبعد 31 سنة ضوئية عن الأرض: كثافته أعلى من المتوقع وتاريخ تكوينه يكشف أسرارًا فلكية جديدة

أعلن علماء الفلك عن اكتشاف ملفت لكوكب خارجي يعرف باسم "تاهاي" أو Gliese 367 b، والذي يبعد نحو 31 سنة ضوئية عن كوكب الأرض. يقع هذا الكوكب الغريب في كوكبة الشراع وكان محل دراسة دقيقة من قبل العلماء.



في البداية، تم وصف تاهاي على أنه كوكب صخري مشابه للأرض، إذ يبلغ نصف قطره حوالي 70% من نصف قطر الأرض وكتلته تعادل نحو 55% من كتلتنا. ولكن أظهرت الأبحاث الحديثة أنه أكثر كثافة بكثير من المتوقع، حيث يبلغ ضعف كثافة كوكب الأرض.

ويُعتقد أن تاهاي قد مر بحدث كارثي في الماضي، أدى إلى تجريده من طبقته الصخرية وترك نواة صلبة تحتوي على الحديد. هذا الاكتشاف يفتح أبوابًا جديدة للبحث في تكوين وتطور الكواكب الخارجية، ويساهم في زيادة فهمنا للعوالم الفلكية المدهشة خارج نظامنا الشمسي.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

يرأيك من هو الشخص المناسب لرئاسة الولايات المتحدة؟