نائبة إيطالية تثير تصفيقًا حارًا بإرضاع طفلها في البرلمان

: أصبحت النائبة الإيطالية جيلدا سبورتييلو محط أنظار العالم بعدما أرضعت طفلها في قاعة البرلمان الإيطالي خلال جلسة رسمية لمجلس النواب في روما. وتلقت تصفيقًا حارًا من زملائها النواب، مما يشير إلى قبول وتقدير الحضور لتحقيق حقوق الأمهات داخل المؤسسات السياسية.



تعتبر جيلدا سبورتييلو أول برلمانية في إيطاليا تستخدم حقها كأم داخل البرلمان بعد تغيير القوانين في نوفمبر 2022، التي تسمح للنائبات بحضور الاجتماعات الرسمية بصحبة أطفالهن وممارسة الرضاعة الطبيعية خلال الجلسات.

وعبرت جيلدا عن فخرها بالتغييرات القانونية الجديدة، حيث يُجبر العديد من النساء العاملات في السلك السياسي على اللجوء إلى الرضاعة الاصطناعية والتخلي عن الرضاعة الطبيعية في وقت مبكر، ما يؤثر على حقوقهن كأمهات. وأشار رئيس الجلسة البرلمانية جورجيو مولي إلى دعم الأطراف المختلفة لتصرف جيلدا، معبرًا عن أطيب التمنيات للطفل فيديريكو بحياة طويلة وحرة وسلمية.

تجدر الإشارة إلى أن جيلدا ليست النائبة الأولى التي ترضع طفلها في البرلمان، حيث سبق لنائبات من دول أخرى مثل نيوزيلندا وأستراليا القيام بنفس الفعل. وتعكس هذه الأحداث التغيير الاجتماعي والثقافي الذي يحدث في المجتمعات، حيث يُعترف بحقوق الأمهات في ممارسة دورهن كأمهات دون الحاجة للتخلي عن العمل السياسي أو الاجتماعي.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

استفتاء حول الأنشطة والفعاليات الثقافية العربية في الولايات المتحدة.. ما هي الأنشطة الثقافية العربية التي تحضرها في منطقتك؟