مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي يكشف وثائق تكشف عن تهديد باغتيال الملكة إليزابيث الثانية في زيارتها للولايات المتحدة عام 1983

كشف مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "إف بي آي" عن وثائق تتحدث عن تهديد محتمل باغتيال الملكة البريطانية الراحلة إليزابيث الثانية خلال زيارتها للولايات المتحدة عام 1983. وتشير الوثائق إلى أن الخدمة السرية قد أعدت خطة لتأمين سلامتها وأنه كان هناك قلق بشأن تهديدات الجيش الجمهوري الإيرلندي. وتفيد الوثائق بأن التهديد بالاغتيال كان يستهدف ضابط شرطة في سان فرانسيسكو،



 حيث تلقى تحذيرًا من رجل قابله في حانة إيرلندية، وذكر الرجل أنه يسعى للانتقام لابنته التي قتلت برصاصة مطاطية في إيرلندا الشمالية. وتم اتخاذ تدابير أمنية لحماية الملكة إليزابيث خلال زيارتها، بما في ذلك إغلاق الممرات على جسر البوابة الذهبية عندما يبحر يخت بريطانيا الملكي تحته. لم يتم الكشف عن مزيد من التفاصيل حول الاعتقالات أو الإجراءات التي اتخذت في منتزه يوسيميتي الوطني، ومع ذلك، تمت زيارة الملكة إليزابيث كما كان مخططًا لها.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟