العبوات البلاستيكية المستعملة «مادة ثمينة»

تسعى سيدة أعمال إندونيسية لتحويل جبال من النفايات البلاستيكية في شوارع العاصمة جاكرتا، والتي غالباً ما يكون مصيرها الرمي في البحر، إلى مصدر رزق لكثيرين. ومنذ إنشائها قبل ست سنوات، أعادت شركة «تريدي أوازيس غروب» التي تضم 120 موظفاً تدوير 250 مليون زجاجة بلاستيكية.

وتقول مؤسسة الشركة ديان كورنياواتي (35 سنة): «لا يمكنني تخيّل العبوات البلاستيكية المستعملة كنفايات، فهي تشكل بالنسبة لي مادة ثمينة». وتخلت ديان كورنياواتي عن وظيفتها كمستشارة لتنشئ شركتها بهدف مواجهة الخطر الكبير الناجم عن النفايات البلاستيكية. 




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟