سيدة روسية تنتحر عقب تركها "رسالة صادمة" للشرطة

أقدمت سيدة روسية على الانتحار تاركة ”رسالة صادمة“ للشرطة طالبتهم فيها بالتحقق من فيديو موجود على هاتفها المحمول.

وذكرت صحيفة ”ديلي ستار “ البريطانية، أن قوات الشرطة الروسية عثرت على سيدة في الـ55 من عمرها وتدعى إيلينا ميتروفانوفا، وهي جثة هامدة على أريكة غرفة المعيشة داخل منزلها بمدينة نيجني نوف جوراد تاركة رسالة مكتوبا فيها ”شاهد الفيديو الموجود على هاتفي ”.

وتفقد المحققون الحاضرون في مسرح الحادث هاتف إيلينا، وعثروا على فيديو شخصي لها وهي تعترف بقتل زوجها الثالث يوري ميتروفانوف، البالغ من العمر 58 عاما، وتكشف للشرطة عن المكان، الذي دفنت فيه جثمانه.

ووفقا للصحيفة، فإن إيلينا أمضت عقوبة بالسجن لمدة 20 عاما بتهمة قتل زوجيها السابقين، وبعد انتهاء المدة تزوجت من يوري.

وتوجهت الشرطة للمكان، الذي ذكرته إيلينا في الفيديو قبل أن تُنهي حياتها، لتعثر على جثته وعليها جروح عديدة أحدثها سكين، وتشير البيانات الأولية إلى أنه تعرض لحادث موت بشع.

وأضافت إحدى جاراتها وتدعى فالنتينا شيفكوفا، أنها لم تتفاجأ من وجود أثار للاعتداء بسكين على جثة يوري، لم تكن هذه المرة الأولى الذي تهاجمه فيها باستخدام سكين.

وذكرت الصحيفة أن لجنة التحقيق الروسية التابعة للشرطة الفيدرالية تواصل عملها للحصول على مزيد من التفاصيل والمعلومات حول كيفية انتحار إيلينا، الملقبة الآن بـ“الأرملة السوداء“ جراء قتلها أزواجها مع فتح تحقيق حول قتل الزوج الثالث يوري.



ويقول إيفجيني، وهو ابن الزوج الثالث إنه ”يعتقد أن إيلينا تخلصت من والده وأنهت حياته بهذه الطريقة ودفنته منذ 11 يوما“.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق