البحرين.. سجن آسيوي 10 أعوام بعد إدانته بالمتاجرة بالأشخاص

قضت المحكمة الجنائية الأولى في مملكة البحرين، بسجن وافد آسيوي 10 أعوام وتغريمه ألفي دينار نحو (5300 دولار)، بعد إدانته بالمتاجرة بالأشخاص، واستدراجه لمدبرة منزل وحجز حريتها من أجل بيعها.

وقررت المحكمة إلزام الوافد المتهم بمصاريف إعادة المجني عليها إلى بلادها، وإبعاده عن البلاد عقب تنفيذه العقوبة، وفقا للحساب الرسمي للنيابة العامة في البحرين.

و تقدَمت المجني عليها ببلاغ إلى الجهات المختصة ضد الوافد، حيث ذكرت ”أنه تم استدراجها أثناء فترة عملها من قبل أحد الجناة عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي؛ للخروج من منزل كفيلها وإيهامها بوجود فرص عمل أفضل“.

وأشارت المجني عليها إلى أنها وخلال لقائها بالمتهم ”قام بالاستيلاء على هاتفها النقال، وحجز حريتها في إحدى الشقق تمهيدا لبيعها لشخص آخر، بغرض إجبارها على ممارسة الدعارة إلى أن تمكنت من الاستنجاد بالشرطة الذين حضروا لموقعها وقاموا بتخليصها من الاحتجاز“.



وقال رئيس نيابة الاتجار بالأشخاص إن ”النيابة العامة وفور تلقيها البلاغ أمرت بإيداع المجني عليها في دار الأمان التابعة للجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص عقب الاستماع إلى أقوالها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المتهم“.

وطلبت النيابة حينها تحريات الشرطة واستمعت إلى شهود الواقعة، وأمرت بعد ذلك بإحالة المتهم إلى المحاكمة الجنائية.

وتُصدر المحاكم في مملكة البحرين بين الحين والآخر، أحكاما قضائية بالسجن والغرامة والإبعاد ضد الوافدين الذين تثبت إدانتهم بقضايا مختلفة منها الاتجار بالأشخاص وغسيل أموال المتحصل عليها من جرائم مختلفة.

وفي خطوة لمكافحة الاتجار بالبشر، أعلنت المملكة في تشرين الأول/ أكتوبر العام 2020، إنشاء نيابة خاصة للاتجار بالأشخاص لتختص بالتحقيق والنظر في تلك النوعية من الجرائم.

ووفقا لتقرير نشرته مصادر قبل أسابيع، بلغ مجموع القضايا التي باشرتها الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية خلال الفترة ما بين مطلع العام الجاري وحتى نهاية حزيران/ يونيو، 15 قضية وبلغ مجموع المتهمين 28 متهما يحملون تسع جنسيات مختلفة، وبلغ عدد المجني عليهن اللواتي تم تقديم الدعم النفسي والقضائي لهن 39 ضحية من خمس جنسيات مختلفة.

وتنوعت تلك القضايا المشار إليها ما بين الاتجار بالأشخاص إلى حجز أجور العمال دون مبرر، والاتجار بالأشخاص والتحريض أو المساعدة على الفجور أو الدعارة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل ستجر أحداث منطقة الطيونة لبنان الى حرب أهلية ؟