الكويت.. حجز مسؤول حكومي سابق بتهمة خطف شاب ومحاولة الاعتداء عليه

أمرت النيابة العامة في الكويت بحجز مسؤول حكومي سابق إثر اتهامه بخطف شاب من فئة ”البدون“ ومحاولة الاعتداء عليه واغتصابه بعد استدراجه وإرسال عدد من الأشخاص، الذين زعموا أنهم رجال مباحث إليه.

وأكدت وزارة الداخلية في بيان لها عبر حسابها في موقع التواصل ”تويتر“، ضبط وحجز جميع المتورطين في القضية.

وبحسب البيان فإن ”شخصا تقدم ببلاغ إلى أحد المخافر يتهم فيه مواطن بخطفه تحت تهديد السلاح والاعتداء عليه بالضرب، وتحريضه على أعمال منافية للآداب العامة بمساعدة عسكريَين من منتسبي وزارة الداخلية يعملان بقطاعات مختلفة بتصرف شخصي خارج نطاق العمل“.

وأضاف أنه ”تم على الفور عمل التحريات اللازمة وضبط أطراف القضية (المتهمين)، وإحالتهم للنيابة العامة جهة الاختصاص، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم“.

وشددت الوزارة في بيانها على أن ”القانون يطبق بمسطرة واحدة على الجميع، وأن المؤسسة الأمنية لن تتوانى في ضبط كل من يخالف القوانين المنظمة وإحالته للجهة المختصة“.

وكان مصدر مطلع قد أكد لصحيفة ”القبس“ المحلية قد كشف ”أن المسؤول السابق تعرف على الشاب عبر موقع (إنستغرام) وأراد خطفه بالحيلة بعد إيهامه بمنحه هدية، إلا أن الشاب شعر بالخوف ورفض الحضور إليه“.

وأوضح المصدر ”أن المسؤول المتهم قام بعد ذلك بإرسال عدد من الأشخاص التابعين له إلى الشاب وحملوه إلى منزل المسؤول قبل أن يتمكن من الهرب ويبادر بتقديم بلاغ ضده“.

وتداول عدد من النشطاء والحقوقيين خلال الساعات القليلة الماضية أنباء عن وقوع جريمة خطف بحق شاب من فئة ”البدون“ من قبل أحد أبناء الأسرة الحاكمة بمساعدة من أشخاص زعموا أنهم رجال الأمن.

وسرد نشطاء كُثر تفاصيل حول حادثة الخطف، حيث قالوا ”إن الشيخ وهو مسؤول حكومي سابق، قام باستدراج الشاب لوسامته بحجة منحه هدية ثم قام باختطافه وضربه لإرغامه على إتيان فعل مناف للدين والأخلاق“.

وزعم النشطاء أن ”هناك تدخلات من قبل نواب ورجال أمن ووساطات من أجل إغلاق القضية“، التي أشارت إليها المحامية دلال الملا، وحذّرت وزارة الداخلية مما وصفته بـ“العبث بالقضية“.

وقالت المحامية الملا في تغريدة عبر حسابها على موقع ”تويتر“، ”أحذر وزارة الداخلية من العبث في الأدلة ومحاولة طمس الحقائق والتأثير على سير التحقيقات وأذكر وزير الداخلية أن دورك الرئيس هو حماية الأفراد وحرياتهم وأمنهم، وأحملك مسؤولية الحفاظ على حياة المجني عليه“.

ولم تكشف المحامية الملا عن تفاصيل حول هذه القضية المثيرة، إلا أنها عادت وأشارت إلى ”أن ما يتم تداوله من تفاصيل لا تمت للواقع بصلة، محذرةً من نشر أي تفاصيل من شأنها الإساءة لكرامة موكلها المجني عليه“.

وأكد النائب في مجلس الأمة مبارك هيف الحجرف، أنه تم القبض على المتهم بقضية الخطف دون ذكر اسمه، حيثُ قال: ”إلى كل من ظن أن اسمه أو لقبه أو منصبه يسمو فوق القانون أنت واهم، أعراض الناس لا تستباح وأبناء الشعب قبل نوابه هم الصخرة، التي تتكسر أمامها مهازلهم، أثمن دور وزارة الداخلية بإلقاء القبض على هذا المعتل وأحذر من محاولات حماية أمثاله من الساقطين“.

وأشار البعض إلى أن الشيخ المتهم، الذي نُسبت له واقعة الخطف هو فهد مبارك الصباح، الوكيل المساعد لقطاع الإذاعة في وزارة الإعلام سابقا، وأنه تم القبض عليه من قبل الجهات الأمنية.

وتعقيبا على ما أثير بحق الشيخ فهد الصباح من اتهامات، أصدر المحاميان علي العصفور وعلي العياف بياناً حول القضية كونهما وكيلين عنه، حيثُ أكدا ”أن كل ما تم تداوله بشأن القبض على الشيخ ونسب التهم له عارٍ عن الصحة“.

وأضاف البيان أن ”الشيخ المتهم هو من بادر للمثول أمام جهات التحقيق لإظهار وجه الحق في الوقائع المنسوبة له والرد على ما أثير بمواقع التواصل من اتهامات مست سمعته“.



وتعهَد المحاميان باتخاذ الإجراءات القانونية كافة بحق كل من أساء إلى موكلهم ونال من سمعته، كما أكدا على احترامهما سرية التحقيقات في القضية.




إغلاق


تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟