الكويت.. القبض على عصابة نصب أوهمت الضحايا بمبالغ طائلة حصيلة "غسيل أموال"

ألقى رجال المباحث الجنائية في الكويت القبض على اثنين من ضمن عصابة امتهنت النصب والاحتيال على مواطنين ووافدين من خلال إيهامهم باستبدال مبالغ مالية من العملة الكويتية بأضعافها من الدولارات، زاعمين أنها ”حصيلة عمليات بيع للعملات المشفرة ويريدون غسيلها بهذه الطريقة“.

وأفادت وسائل إعلام محلية، أن المقبوض عليهما، وافدان من الجنسية السورية، فيما لا يزال زعيم العصابة طليقا، حيث إنه يدير العمليات من مكان إقامته في الأردن.

 و نقلا عن مصدر أمني تفاصيل القضية وطريقة اكتشافها وضبط المتهمين متلبسين، حيث أكد المصدر ”أن وافدة أردنية أبلغت مخفر الفروانية بتعرضها للنصب بعد أن تواصلت مع شخص يدعى أبو محمد أوهمها بأنه سوف يعطيها مبلغ 40 ألف دولار مقابل أن تمنحه مبلغ 6800 دينار (نحو 22600 دولار)“.

وذكرت الوافدة ببلاغها ”أن هذا الشخص تمكن من إقناعها بأن لديه دولارات بكميات كبيرة تحصّل عليها من خلال بيع العملات المشفرة ويريد أن يغسل هذه الدولارات“، لافتةً إلى أنها ”اتفقت معه على تسليم المبلغ وأخذ الدولارات مقابل ذلك على أن تلتقي بمندوب له بأحد شوارع الفروانية“.

وأضافت أنه وعند موعد التسليم ”حضر المندوب وتسلم منها المبلغ وألقى في سيارتها ظرفا، وطلب منها بسرعة المغادرة زاعما أنه شاهد دورية، ليغادر هو وهي كذلك قبل أن تفتح الظرف وتتفاجأ بأنه يحتوي على أوراق بيضاء مقطعة“.

وبناءً على هذا البلاغ والمعلومات ورقم دولي زودت به السيدة الأردنية رجال المباحث، تمكنوا من خلاله ضبط المتهم الأول بعد إعداد خطة والتواصل معه والاتفاق على استبدال 3000 دينار بـ 30 ألف دولار، وعند موعد التسليم المتفق عليه تم ضبط المتهم وهو سوري في العقد الثالث من عمره، وهو ذات الشخص الذي تسلم المبلغ من الأردنية.

وأوضح المصدر الأمني ”أنه وبالتحقيق مع المتهم اعترف بأنه يتحصل على عمولة مقدارها 10% لكل عملية خداع يقوم بها، وأنه يسلم باقي المبلغ إلى سوري آخر يقيم في حولي، ليتم بعدها ضبط المتهم الثاني، وتبين أنه من مواليد 1970 وصادر بحقه حكم بالسجن لمدة 18 شهرا مع الإبعاد“.



وبالتحقيق مع المتهم السوري الثاني، أكد أنه ”يأخذ لنفسه عمولة أيضا 10% ويرسل باقي المبلغ لمن يدير هذه العمليات ويقيم في الأردن ويحمل الرقم الدولي الخليجي“.

كما أقر المتهمان بأنهما ارتكبا العديد من الحوادث المماثلة لوافدين ومواطنين.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق