بسبب أزمة عمال في إنجلترا.. مليونير يغسل الأطباق في فندقه

جايلز فيوكس (56 عاما) لم يجد سوى الدخول إلى مطبخ فندقه "بورغ آيلاند" لغسل الأطباق بسبب أزمة نقص العمال في هذه الفترة في إنجلترا.

وقال فيوكس -وهو شريك في ملكية الفندق الذي تم شراؤه مقابل نحو 12 مليون دولار عام 2018- إن العديد من الموظفين الذين تم تسريحهم أثناء جائحة كورونا وجدوا وظائف في أماكن أخرى.
 
وعرضت الفنادق والمقاهي في جميع أنحاء البلاد على الموظفين مكافآت تصل إلى ألف جنيه إسترليني (نحو 1400 دولار) مقابل ملء الوظائف الشاغرة بحسب الكاتب أرثي ناتشيابان في تقريره الذي نشرته صحيفة "تايمز" (The Times) البريطانية.

فيوكس لم يعثر على موظفين لتعويض الذين تم تسريحهم بسبب كورونا (مواقع التواصل)
وقالت هيئة الضيافة البريطانية إن هناك نقصا في عدد الموظفين في بريطانيا بلغ حوالي 188 ألف شخص، وهو ما يمثل معدل شغور بلغ 9%.

ولا تزال لدى جيمي روجرز رئيس الطهاة في مطعم "تونتي سيفن" في كينغز بريدج بمقاطعة ديفون وظيفتان شاغرتان لطاهٍ ومدير على الرغم من تقديم مكافأة ابتداء من ألف جنيه إسترليني قبل 3 أسابيع.



وتوقف مطعم "لو غافروش" الحائز على نجمة ميشلان في وسط لندن مؤقتا عن تقديم وجبة الغداء، وقال مديرو المطعم إنهم عانوا من أجل العثور على موظفين مؤهلين، حيث يرجع ذلك إلى تبعات القيود المفروضة على الهجرة في فترة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق