انهيار مبنى أثري في "جدة التاريخية"

نقل  على لسان شهود عيان  تأكيدهم انهيار أحد المنازل الأثرية الخالية في جدة التاريخية.

وقال الشهود إن المنزل يعود لمحمد ذاكر، وهو أقدم نجار ومعلم رواشين في جدة التاريخية، وقد توفي قبل قرابة الشهر.

وبحسب الصحيفة السعودية، فإن المبنى المنهار يقع ضمن مشروع ولي العهد لإنقاذ بيوت جدة التاريخية، وهو مبنى قيد الترميم، وتشرف عليه وزارة الثقافة، وهو أحد معالم البناء التاريخية التي تقع في قلب جدة، والقريبة من ”بيت نصيف“ الذي أقام به الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن عند دخوله مدينة جدة عام 1344هـ.

وقال برنامج تطوير جدة التاريخية في وزارة الثقافة بتصريح أدلى به لوكالة الأنباء السعودية ”واس“ إن ”بيت ذاكر“ في حارة الشام بمنطقة جدة التاريخية، أحد المواقع السعودية المسجلة على قائمة التراث العالمي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، والذي تعرض جزء منه للانهيار مساء أمس (الاثنين)، يقع في قائمة المباني الآيلة للسقوط، وباشرت فرق الدفاع المدني أعمالها في الموقع ووضعت الاحترازات اللازمة.

ولم تسفر الحادثة عن أي خسائر بشرية، نظراً لإخلاء المنزل ومحيطه من السكان منذ أشهر، وتسويره وتطبيق كافة الإجراءات المعتمدة في المباني الآيلة للسقوط، بالتنسيق مع الجهات المختصة. وتم رصد التطورات ومراقبتها منذ أسابيع.



وأكد برنامج تطوير جدة التاريخية عمله على حماية المباني التاريخية وحفظها وفق أعلى المعايير المتبعة، لتأهيلها وتطويرها في المجالات العمرانية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتاريخية والبيئية، وتوفير احتياجاتها من المرافق العامة والخدمات.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق