أنباء متضاربة حول ملابسات جريمة قتل في كبد الكويتية

تضاربت الأنباء المتداولة بشأن جريمة القتل التي شهدتها الكويت يوم الجمعة، وراح ضحيتها شاب كويتي في العقد الثاني من عمره بطعنة نافذة في قلبه وجهها إليه صديقه إثر خلافات بينهما.

وتم العثور على جثة الشاب من قبل الأجهزة الأمنية داخل سيارته خلف جمعية كبد التعاونية، وتبين أنه مواطن كويتي يبلغ من العمر 22 عاما، وقد قضى على يد صديقه المقارب له بالعمر إثر خلافات ومشاجرة بينهما.

وقد سلم نفسه الجاني من فئة (البدون)  للجهات الأمنية عقب ساعات من العثور على الجثة، واعترف بأنه مرتكب الجريمة، وأنه أقدم على التخلص من المجني عليه بتسديد طعنة نافذة له في قلبه، جراء خلافات بينهما“.

واكتفت المصادر بهذا القدر من المعلومات، مشيرة إلى حجز الجاني على ذمة التحقيق لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه، إلا أن معلومات مثيرة ومتضاربة تداولها النشطاء في ”تويتر“ حول هوية الشاب المقتول وأسباب الجريمة.

وتداول بعض النشطاء – ومن بينهم الناشطة الحقوقية دلال المسلم، التي غادرت الكويت قبل أشهر كلاجئة سياسية إلى بريطانيا – أنباء مثيرة حول ملابسات الجريمة، مبينة أن الشخص الذي سلم نفسه ”ليس القاتل، وإنما شخص آخر أقر بارتكابه الجريمة مقابل الحصول على مبلغ مالي من القاتل الحقيقي“.

وتداول النشطاء نصاً غير مؤرخ، يتحدث عن جريمة قتل في منطقة كبد مشابهة ببعض تفاصيلها للجريمة التي وقعت، والتي أفاد النشطاء بأنها ذات الجريمة وبأن المجني عليه ”يُدعى مساعد السعيد. وسبب القتل ميوله الجنسية“.



إلا أن تلك الأنباء غير المؤكدة قوبلت برفض من قبل الناشط الحقوقي والإعلامي، عبد العزيز اليحيى نائب رئيس تحرير شبكة الحوادث، المعنية بنقل أخبار الجرائم والحوادث المثيرة في الكويت.

وقال اليحيى إن كل ما يتداوله النشطاء بشأن جريمة كبد غير صحيح، مورداً تفاصيل مختلفة تماماً بشأن هوية المجني عليه وسبب الجريمة، قائلاً ”ما ينشر في وسائل التواصل الاجتماعي حول جريمة كبد غير صحيح. المواطن المغدور كويتي يدعى رسام الهاجري وليس مساعد السعيد الله يرحمهم. لم يقتل لأنه ”مثلي“، والقاتل كويتي وليس من فئة غير محددي الجنسية ”بدون“، ووالدته حية ترزق ولم تمت بسبب وفاة ابنها الله يعطيها الصحة. بسكم تكسب!“.

وفي ظل تضارب الأنباء وإيراد تفاصيل مثيرة تفتقد إلى الإثبات الرسمي أو الدليل، طالب عدد من النشطاء بكشف حقيقة الجريمة وإزالة الغموض عن القضية.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق