السجن 10 أعوام لكويتي قتل شقيقته ببندقية صيد

قضت محكمة التمييز الكويتية، بسجن مواطن لمدة عشرة أعوام بعد إدانته بقتل شقيقته قبل نحو عام ونصف ببندقية صيد في منطقة مبارك الكبير.

وكان المتهم قد أقدم على فعلته , حيث أنهى حياة شقيقته البالغة من العمر 27 عام وبادر إلى تسليم نفسه للشرطة.

ولم تكشف الصحف المحلية عن سبب قتل المواطن شقيقته، إلا أن بعض النشطاء أشاروا آنذاك إلى أن قتلها وقع تحت مسمى ”جرائم الشرف“.

وشهدت الكويت جرائم قتل عدة خلال السنوات القليلة الماضية راحت ضحيتها فتيات ونساء على يد أقاربهن الذكور، تم تبرير بعضها بالشك في سلوكهن أو الخلافات مع ذويهن.

وفي حين تُعد قضية قتل النساء في الكويت واحدة من القضايا التي يتم الحديث عنها في البلد الخليجي، إلا أنها لا توجد إحصائيات دقيقة لعدد النساء اللاتي يُقتلن بجرائم الشرف في المجتمع الكويتي، لوجود حالات لا يتم الكشف عنها أو معرفة ما يتعرضن له من اعتداءات.

ويرى عدد كبير من الحقوقيين أن ”المادة 153 من قانون الجزاء الكويتي المنظمة لجرائم قتل الزنا تساهم في هدر دم المرأة، وتعطي القاتل مبررًا لارتكاب الجريمة لوجود الشك فقط، حيث تخفف عنه من العقوبة، ويطالبون على الدوام بإلغائها“.



لكن آخرين يقولون إن ”إلغاء المادة ليس حلاً وربما يتسبب بانتشار الفساد، وهي لا تنطبق على من شك إنما على من تفاجأ“.

وتنص المادة 153 على أن ”من فاجأ زوجته حال تلبسها بالزنا، أو ابنته أو أمه أو أخته، حال تلبسها بمواقعة رجل لها، وقتلها في الحال، أو قتل من يزني بها أو يواقعها، أو قتلهما معا، يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز ثلاث سنوات“.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق