الأمير أندرو: وفاة الأمير فيليب خلفت فراغا هائلا في حياة الملكة إليزابيث الثانية

فيما يواصل البريطانيون وضع الزهور أمام المقار الملكية حدادا على الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية، قال الأمير أندرو إن رحيل والده فيليب ترك فراغا كبيرا في حياة الملكة.

وأندرو وهو الابن الثالث للزوجين الملكيين بين أربعة أبناء، حضر قداس الأحد بكنيسة كل القديسين الملكية في وندسور هو وآخرون من أبناء الأسرة، بعد يومين من وفاة الأمير.

وصرح أندرو بأن الملكة "وصفت رحيل الأمير بأنه خلف فراغا هائلا في حياتها" وقال "لقد فقدنا رجلا بمثابة جد للأمة.. وأشعر بحزن عميق وأقف داعما لأمي التي تشعر بوطأة الأمر أكثر من أي شخص آخر على الأرجح".

ووصف شقيقه الأصغر الأمير إدوارد وفاة الأمير فيليب بأنها "صدمة مخيفة"، لكنه أشار إلى أن الملكة "متماسكة وتتحمل الأمر".



من جهتها قالت صوفي زوجة الأمير إدوارد، إن الملكة "تفكر في الآخرين قبل أن تفكر في نفسها".

وحث القصر الملكي ومسؤولو الحكومة الشعب على عدم الحضور الشخصي بسبب قيود فيروس كورونا التي تحظر الاختلاط الاجتماعي، غير أن المئات أحضروا بطاقات وزهورا ووضعوها أمام بوابات قلعة وندسور (32 كيلو مترا) غربي لندن.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق