كتلة الشمس تتناقص ... وهذا موعد تدمير النظام الشمسي

كشف علماء فلك أمريكيون عن توقيت التدمير الشامل للنظام الشمسي، حيث أجروا عمليات محاكاة حاسوبية لتحديد مصير جميع الكواكب عندما تتحول الشمس إلى عملاق أحمر ثم إلى قزم أبيض فقد نصف كتلته.

ووفقا لنتائج الدراسة، التي أجراها علماء من جامعة كاليفورنيا ولوس أنجلوس ومعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا وباسادينا وجامعة ميشيغان، فإنه نظرا لتناقص كتلة الشمس، ستتوسع مدارات الكواكب العملاقة بشكل كبير.



وسوف يحصل كل من المشتري وزحل على مدارات جديدة، بحيث يقوم زحل بخمس دورات حول الشمس بينما المشتري يقوم بدورتين بنفس الوقت 

وأشار العلماء إلى أن الكواكب، في المستقبل، ستصبح أكثر عرضة لاضطرابات النجوم التي تمر عبر النظام الشمسي.

ووفقا للعلماء، فإنه في غضون الثلاثين مليار سنة القادمة، سوف تتسبب مثل هذه النجوم في عدم استقرار واسع النطاق في مدارات الكواكب الغازية، الأمر الذي سيؤدي إلى طرد جميع الكواكب باستثناء كوكب واحد من النظام الشمسي، حيث سيبقى لمدة 10 مليارات سنة أخرى.

وبعد مرور حوالي 50 مليار سنة، ستتخلص الشمس من آخر كواكب المجموعة الشمسية.

وبالتالي، فإن التدمير الشامل للنظام الشمسي سيحدث في غضون الـ100 مليار سنة القادمة. هذا هو أكثر بكثير من العمر الحالي للكون، ولكن أقل مما تشير إليه التقديرات السابقة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل استسلم دونالد ترامب وسيقبل بنتيجة الانتخابات ؟