اختفاء الظل... حدث فلكي يربط بين الشمس والكعبة في السعودية

تشهد مدينة مكة في السعودية، اليوم الأربعاء، ظاهرة فلكية تربط الشمس بالكعبة تتسبب باختفاء الظل في وقت آذان الظهر، في ظاهرة تتكرر مرتين كل عام.

أعلنت الجمعية الفلكية في مدينة جدة السعودية على حسابها الرسمي في "تويتر" عن ظاهرة تشهدها مدينة مكة، اليوم 15 يوليو / أيار في السعودية.




وبحسب الجمعية، تشهد مدينة مكة "تعامد الشمس الثاني والأخير لهذا العام (2020) على الكعبة المشرفة وقت آذان الظهر في المسجد الحرام"، وأضافت الجمعية: "ستكون الشمس على ارتفاع (89.59.01) درجة عند الساعة 12:26:44 ظهرا بالتوقيت المحلي (9:26:44 صباحاً بتوقيت غرينتش)".
ونوهت الجمعية إلى أن التعامد الثاني يحدث بالتزامن مع عودة الشمس من مدار السرطان وتوجهها جنوبا إلى خط الاستواء، حيث "تتوسط خط الزوال وتصبح على استقامة واحدة مع الكعبة المشرفة"، ما سيؤدي لاختفاء ظل الكعبة في توقيت آذان الظهر، بحسب منشور الجمعية على "فيسبوك".

وحول أسباب هذه الظاهرة، بينت الجمعية الفلكية أن هذا التعامد يعود إلى ميل محور دوران الأرض بزاوية 23.5 درجة، ما يؤدي إلى انتقال الشمس بين مداري السرطان شمالا والجدي جنوبا، مرورا بخط الاستواء، في ظاهرة تتكرر مرتين كل عام.

وأشارت الجمعية إلى إمكانية معرفة اتجاه الكعبة في المناطق البعيدة والعربية والإسلامية عن طريق استخدام أي قطعة مثبتة بشكل عمودي على الأرض ومراقبة ظلها لحظة التعامد، ويدل الاتجاه المعاكس لامتداد الظل مباشرة نحو مكة بدقة تعادل دقة التطبيقات الذكية في الهواتف المحمولة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟