كيف سقط أكبر محتالين إلكترونيين في دبي في قبضة الولايات المتحدة؟

في اليوم التالي لعيد ميلاده التاسع والعشرين الذي صادف شهر مايو/أيار، نشر أولاليكان جاكوب بونلي، صورة له على موقع التواصل الاجتماعي، انستغرام وهو يقف بجانب سيارة لامبرغيني لامعة وصفراء اللون في دبي، مرتدياً ملابس ومجوهرات من تصميم غوتشي، من أعلى رأسه إلى أخمص قدميه، وكتب معلقاً "لا تسمح للناس بأن يحسسوك بالذنب بسبب الثروة التي جمعتها".

وبعد ذلك بشهر ، ألقت شرطة دبي القبض على النيجيري، الذي يحمل اسم" مرودبيري" على إنستغرام بتهمة غسل الأموال والاحتيال الإلكتروني.

غطرسة ورياء
ومن بين أشهر عشرات الأفارقة الذين اعتقلوا في هذه العملية الدرامية، رامون أولورونوا عباس، البالغ من العمر 37 عاماً، الذي يستخدم اسماً مستعاراً هو "هوش بوبي" ويتابعه على انستغرام أكثر من 2.4 مليون متابع.



وتقول شرطة دبي إنها استردت مبلغ 40 مليون دولار منه، بالإضافة إلى 13 سيارة فاخرة بقيمة 6.8 مليون دولار ، و 21 جهاز كمبيوتر و 47 هاتفاً ذكياً وعناوين ما يقرب من مليوني ضحية محتملة.

تم تسليم كل من هوش بوبي وبونلي إلى الولايات المتحدة ووجهت محكمة في شيكاغو إليهما تهم التآمر لارتكاب عمليات احتيال الكترونية وغسل مئات الملايين من الدولارات التي حصلوا عليها من الجرائم الإلكترونية.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟