رهف السعودية تفاجئ متابعيها بصورة جريئة على البحر!

فاجأت الشابة السعودية اللاجئة في كندا، رهف القنون، متابعيها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بصورة جريئة، بعد غيابها عن التغريد لفترة.

ونشرت رهف، البالغة من العمر 19 عاما، صورتين لها، واحدة ترتدي فيها النقاب، والثانية بملابس البحر على الشاطئ، مع وشم على ذراعها، وعلقت: "أكبر تغيير في حياتي.. من إجباري على ارتداء النقاب والتحكم فيَّ من قبل الرجال، إلى كوني امرأة حرة".

ويتابعها رهف نحو ربع مليون شخص على "تويتر"، وتعرف نفسها الآن على أنها ناشطة نسائية ومسلمة سابقة وامرأة سعودية حرة.

وأثارت قصة الشابة السعودية، التي هربت من عائلتها إلى تايلاند ثم إلى كندا، ضجة كبرى في العالم، وتسببت أكثر من مرة في غضب العديد من السعوديين.

فكانت تنشر صورا على تطبيق "سناب شات" لممارسات قد يراها البعض عادية، لكن يراها البعض الآخر خارجة عن المألوف، خاصة أن رهف قادمة من دولة إسلامية محافظة.

ففي إحدى الصور حملت رهف كأس خمرة وفي صورة أخرى سيجارة حشيش، كما أعربت عن استمتاعها بتجربة لحم الخنزير في منشور آخر، لكن ما زاد الطين بلة هو احتفالها باليوم العالمي للمرأة في كندا مؤخرا، ورفعها علم المثليين جنسيا وتغطية جسدها به.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟