العثور على آثار قرب "نورثهامبتون" الأميركية عمرها نحو 10 آلاف عام

عثر عمال كانوا يقومون بحفريات من أجل إنشاء "دوار" عند تقاطع شارع "نورث كينج" وشارع "هاتفيلد" في بلدة "نورثهامبتون "في" ماساشوستس"، على رؤوس رماح وأدوات حجرية حادة يعود تاريخها إلى ما قبل 10000 عام تقريبا.



ووفقا لعلماء الآثار والمؤرخين، فإن هذه الفترة الزمنية لا يعرف عنها إلا القليل بحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي هامبشاير غازيت" الأميركية.

وبعد اكتشاف القطع الأثرية، استأجرت المدينة شركة تنقيب عن الآثار، للقيام بحفر شامل في الموقع.

وخلال فترة الحفر التي استمرت عامين، نجح علماء الآثار في العديد من الاكتشافات الواعدة، مثل العثور على أدوات حجرية ورؤوس رماح وسكاكين وتوت عليق وبذور بلوط.

ويعتقد العلماء أن القدماء استخدموا هذا الموقع الأثري "القرية" بصورة مؤقتة لفترات قصيرة، لكنه يوفر وسيلة لفهم تلك الفترة الزمنية، كما يقدم دلائل على التحول الذي شهدته أميركا الشمالية بعد نهاية العصر الجليدي الأخير، وفق قول عالم الآثار "ديفيد ليزلي".

ووصف "ليزلي" المصنوعات اليدوية من تلك الفترة الزمنية بأنها "نادرة للغاية".

وبعد الانتهاء من أعمال التنقيب عن الآثار، لا تزال للمدينة خطط لتمهيد الموقع واستخدامه كدوار مروري، غير أن بعض السكان المحليين يضغطون من أجل الحفاظ على المكان، حسبما ذكرت صحيفة" ديلي ميل" البريطانية.

وعبر سكان "نورثهامبتون" عن دهشتهم لوجود آثار قديمة في هذا الموقع، وناشدوا السلطات منع تنفيذ أي مشاريع فيه للحفاظ على هويته الأثرية.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟