مليون دولار من الوليد بن طلال الى أسر ضحايا مجزرة مسجد نيوزيلاندا

في أول تعليق له على مجزرة المسجدين التي نفذها إرهابي مسيحي بنيوزيلندا، أكد الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال، أن مجزرة نيوزلندا “الإرهابية” لا يقبلها عقل ولا دين.

وقال الوليد بن طلال في تغريدة على حسابه الرسمي بـ “تويتر”رصدتها (وطن) : “‏ما حدث بنيوزيلندا لا يقبله لا عقل ولا دين، فأن نقف ضد الإرهاب هو واجبنا جميعًا”.

كما أعلن الأمير عن دعم أسر الشهداء بميلون دولار وذلك عبر منظمة “الوليد للإنسانية” التي يديرها.



وكانت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن أعلنت الجمعة الماضية مقتل 49 شخصا وإصابة أكثر من 20 بجروح خطيرة إثر إطلاق نار في المسجدين.

وأكدت أن “الشرطة ألقت القبض على أربعة لهم آراء متطرفة، لكنهم لم يكونوا على أي قائمة من قوائم المراقبة”، مضيفة أنه “تقرر رفع درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى”.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟