كمين مسلح يودي بحياة 9 حجاج هندوس في كشمير: تصاعد التوترات في المنطقة المتنازع عليها

شهد إقليم كشمير الهندي يوم الأحد حادثة مروعة عندما قام مسلحون بنصب كمين لحافلة تقل حجاجًا هندوس، مما أسفر عن مقتل 9 أشخاص على الأقل وإصابة 23 آخرين. ووفقًا لما أفاد به مسؤول في الشرطة لوكالة "فرانس برس"، فإن المسلحين أطلقوا النار على الحافلة، مما أفقد السائق السيطرة عليها وسقطت في وادٍ قريب.

وقعت الحادثة بالقرب من بلدة رياسي في الإقليم المتنازع عليه، بينما كانت الحافلة في طريقها للعودة من زيارة لضريح هندوسي شهير في المنطقة. وجاءت هذه الحادثة قبل ساعات قليلة من أداء رئيس الوزراء الهندوسي ناريندرا مودي اليمين الدستورية لولاية ثالثة مساء الأحد في العاصمة نيودلهي.

ردود الفعل والإدانات:

أدان رئيس حزب المؤتمر المعارض، ماليكارجون خارجه، الهجوم الإرهابي الشنيع في منشور على منصة "إكس" (تويتر سابقًا). وأضاف في منشوره: "دعاية مودي الصاخبة بشأن إحلال السلام والحياة الطبيعية... جوفاء".

خلفية النزاع في كشمير:

منذ استقلال الهند وباكستان عام 1947، انقسم إقليم كشمير بين الدولتين، مع مطالبة كل منهما بالسيادة الكاملة على المنطقة. وقد خاضت الدولتان حربين للسيطرة على هذه المنطقة الواقعة في هملايا.

منذ العام 1989، تشهد كشمير التي تسيطر عليها نيودلهي تمردًا تقوده جماعات متمردة معارضة للحكم الهندي، مطالبة إما بالاستقلال أو بالاندماج مع باكستان. ويعد هذا الهجوم الأخير جزءًا من سلسلة طويلة من العنف الذي يعصف بالإقليم.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟