فصلا رأس زميلهما عن جسده .. سجن مدى الحياة لقتلة محمود سيد محمد عبدالله في إيطاليا

قامت الشرطة الإيطالية بإصدار حكم بالسجن مدى الحياة للمتهمين في قضية قتل بشعة في إيطاليا، حيث تخلصا من زميلهما محمود سيد محمد عبدالله، حلاق مصري يبلغ من العمر 18 عاماً، بعد فصل رأسه عن جسده وإلقائه في البحر بلا يدين ولا رأس.

وفي سياق القضية، تمت محاكمة المتهمين أحمد جمال كامل عبد الوهاب ومحمد علي عبد الغني، ومن المقرر أن تُعقد جلسة الاستماع في 30 مايو المقبل.

ووفقًا للتحقيقات، فإن الجريمة وقعت بسبب خلافات العمل بين الضحية والمتهمين، حيث قاما بتشويه الجثمان حتى لا يتعرف عليه أحد، ثم ألقياه في البحر بلا يدين ولا رأس.

يُذكر أن عبد الغني أفاد بأن عبد الوهاب كان يتجادل مع الضحية وقام بطعنه عدة مرات، وأنه كان سيتدخل لمنعه، وبعد الجريمة، هدد عبد الوهاب بقتله وعائلته إذا كشف عن الواقعة.

تأتي هذه القضية كصدمة للمجتمع الإيطالي، وتثير مخاوف من تصاعد حوادث العنف والجرائم في البلاد.






إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟