وفاة المؤثرة الشهيرة إنيسا بولينكو بعد سقوطها من منحدر خلال جلسة تصوير

تعتبر صور السيلفي جزءًا لا يتجزأ من ثقافة وسائل التواصل الاجتماعي في العصر الحالي، إلا أنها قد تكون أحيانًا سببًا في الحوادث الخطيرة وحتى الوفيات. هذا ما حدث مع المؤثرة الروسية الشهيرة وخبيرة التجميل إنيسا بولينكو، التي فقدت حياتها بشكل مأساوي بعد سقوطها من منحدر خلال جلسة تصوير.

وقع الحادث الفاجع في إحدى المناطق السياحية الشهيرة بولاية جورجيا بالولايات المتحدة، حيث كانت بولينكو تحاول التقاط صورة سيلفي مثالية على خلفية جمال الطبيعة. لكن اللحظات الفارقة كانت قاسية، حيث فقدت السيدة توازنها وسقطت من ارتفاع يبلغ 50 مترًا دون أي حواجز لإنقاذها.

الشهود على الحادث تعبروا عن رعبهم وصدمتهم لما شاهدوه، حيث تحولت جلسة التصوير البريئة إلى مأساة في غمضة عين. وبالرغم من محاولات الإسعافات الأولية، فإن إصابات بولينكو كانت فادحة ولم يمكن إنقاذ حياتها.

تجسد هذه الحادثة المؤلمة خطورة السعي وراء اللحظات البراقة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يجب أن يكون الحذر والوعي هما السمتان الأساسيان في كل فعل، حتى لا تتحول لحظات الترفيه إلى مصائد قاتلة تهدد الحياة.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟