تفاصيل الاختطاف في لبنان: مسؤول يتوسل قبل اختفائه وتحركات الجيش والسلطات

تتواصل التداعيات السلبية في لبنان بعد حادثة اختطاف منسق حزب القوات اللبنانية، باسكال سليمان، حيث كشف صديق عن آخر ما قاله المسؤول قبل اختفائه، وهو "ما تقتلني عندي ولاد"، ما أضاف للحادثة حالة من القلق والاستياء الشديدين.

في هذا السياق، أعلن الجيش اللبناني أنه تمكن من القبض على عدد من الأشخاص الذين شاركوا في عملية الخطف، وأنه يعمل جاهدًا على تحديد مكان سليمان وكشف دوافع العملية.

وفي تطورات أخرى، تحرك رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزير الداخلية والبلديات بسام مولوي وقائد الجيش العماد جوزف عون، لتكثيف التحقيقات والتنسيق بين الأجهزة الأمنية، بهدف كشف ملابسات القضية وضمان سلامة سليمان.

من جهة أخرى، أظهرت التحقيقات الأولية أن عملية الخطف تمت بوحشية، حيث استخدم الخاطفون العنف والتهديد بالسلاح، ما يجعل الوضع أكثر تعقيدًا وحساسية.

وفي ظل هذه الأحداث، يبقى الجميع في لبنان يترقب التطورات ويأملون في العثور على سليمان بسلامة، بينما تتصاعد التحذيرات من خطورة ما جرى ومن تداعياته المحتملة على الوضع السياسي والاجتماعي في البلاد.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟