حقن إنقاص الوزن وعلاقتها بـ 20 حالة وفاة في بريطانيا

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن صلة محتملة بين حالات وفاة في بريطانيا وبين جرعات حقن إنقاص الوزن مثل Ozempic وWegovy، حيث وردت تقارير عن وفاة 20 شخصًا على الأقل منذ عام 2019، بعضهم في الثلاثينيات من العمر.

التحذيرات والمخاطر المحتملة لحقن إنقاص الوزن
على الرغم من عدم تحديد أسباب مباشرة للوفيات، فإن التقارير عن الآثار الجانبية لحقن إنقاص الوزن تثير "الشك" بشأن سلامتها. تحذر السلطات الصحية من خطورة اللجوء إلى العقاقير المضادة للسمنة بشكل عشوائي أو من خلال شراءها عبر الإنترنت بدون وصفة طبية، حيث قد يتعرض المستخدمون للخطر ويعرضون حياتهم للمخاطر.

التحذير من العقاقير المزيفة والمضرة
تحذر السلطات البريطانية من تعاطي عقار سيماغلوتيد، العنصر الرئيسي في حقن إنقاص الوزن، عبر الإنترنت، حيث يتم بيع إصدارات مزيفة بمبالغ زهيدة. هذه العقاقير المزيفة قد أدت في بعض الحالات إلى دخول المستخدمين في حالة غيبوبة وحالات حرجة قد تهدد حياتهم.

الأعراض الجانبية والمخاطر الصحية لحقن إنقاص الوزن
تشير التقارير الطبية إلى أن بعض الوفيات نتجت عن سكتات قلبية وجرعات زائدة، بينما لم تتم تحديد أسباب أخرى بعد. وتشمل الآثار الجانبية الشائعة لحقن إنقاص الوزن الغثيان والقيء والإسهال، بالإضافة إلى آلام المعدة والدوار والصداع.

توجه نحو التمارين الرياضية والتغذية الصحية
لتجنب المخاطر المحتملة لحقن إنقاص الوزن، يُنصح الخبراء بممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي صحي يحتوي على العناصر الغذائية الضرورية. هذه الخطوات الوقائية يمكن أن تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة وتحسين الصحة العامة.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟