تصاعد العنف في سيستان وبلوشستان الإيرانية: 16 مسلحًا و11 من رجال الأمن قتلى

تشهد محافظة سيستان وبلوشستان في جنوب شرق إيران تصاعدًا في العنف، حيث ارتفعت حصيلة الهجوم على مراكز الشرطة إلى 16 مسلحًا قتلى و11 من رجال الأمن.

ووفقًا للتقارير، فإن الهجمات على مراكز الشرطة في المحافظة أسفرت عن مقتل 16 مسلحًا، بالإضافة إلى سقوط 11 من رجال الأمن. وقد أعلنت السلطات الإيرانية استعادة الأمن في بعض المناطق المتضررة مع بدء عمليات تطهير المنطقة من الاشتباكات.

وأوضح قائد القوات البرية للحرس الثوري الإيراني أن الأمن تم استعادته في مدينتي راسك وتشابهار، مشيرًا إلى بدء عمليات التطهير لتأمين المنطقة.

يشار إلى أن جيش العدل، الذي تصنفه الحكومة الإيرانية كمنظمة إرهابية، يعتبر مسؤولاً عن الهجمات في سيستان وبلوشستان.









إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟