حكم على 6 مراهقين في قضية قطع رأس مدرس في فرنسا بسبب عرض رسوم النبي محمد

أدينت محكمة فرنسية 6 مراهقين في قضية قطع رأس المدرس صامويل باتي بعد عرضه لرسوم كاريكاتورية للنبي محمد، حيث أدينوا بتهم تتعلق بالمؤامرة والمساعدة في الإعداد للهجوم ودلالة على القاتل.

وقد حُكم على أحدهم بالسجن لمدة 6 أشهر مع إمكانية البقاء في المنزل تحت المراقبة الإلكترونية، في حين حُكم على الفتاة التي أُدينت بتوجيه اتهامات كاذبة للمدرس بالسجن لمدة 18 شهرًا مع وقف التنفيذ والمراقبة لمدة عامين.

وتتضمن الأحكام مجموعة صارمة من إجراءات المراقبة لمدة تتراوح بين سنتين وثلاث سنوات. يُشار إلى أن باتي قُتل على يد مهاجم بعد الهجوم على مدرسته في ضواحي باريس عام 2020.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أن هناك احتياجات غير ملباة للجالية العربية في أمريكا؟