الكوارث تحاصر درنة .. حالات تسمم بين الأطفال بعد الفيضانات

تشهد مدينة درنة الليبية تصاعدًا في الكارثة الإنسانية بعد الفيضانات الكارثية التي أسفرت عن مقتل وفقدان العشرات الآلاف من الأرواح، والإعصار القوي دانيال الذي ضرب شرق البلاد. وفي تطورات جديدة، أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض عن تسجيل 55 حالة تسمم بين الأطفال نتيجة تلوث المياه في المدينة. 



وأعرب رئيس المركز حيدر السايح عن قلقه من تزايد حالات التسمم في المستقبل بسبب تدهور النظام الصحي في المدينة، داعيًا إلى إخلاء المناطق التي تضررت مبانيها وتلوثت فيها مياه الشرب من السكان، خاصة النساء والأطفال.

من ناحية أخرى، يتزايد الضغط على المدينة مع انتشار أزمة النزوح، حيث أعلنت المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا عن نزوح أكثر من 38640 شخصًا من المناطق الأكثر تضررًا في شمال شرق ليبيا بسبب العاصفة دانيال. تتصاعد الحاجة إلى المساعدة الإنسانية في درنة، حيث تتجلى معاناة السكان في ظل هذه الكوارث المتتالية.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟