مقتل شرطي في لندن بعد إطلاق شاب للنار عليه داخل مركز أمن

 نشرت شرطة لندن مقطع فيديو يوثق لحظة إطلاق شاب موقوف النار على نقيب شرطة، داخل مركز أمن جنوبي العاصمة البريطانية، فيما كان يقدم له شروحا بشأن وضعه القانوني. ويظهر مقطع الفيديو الشاب الموقوف وهو مصفد اليدين، تحت إمرة عنصرين من الشرطة داخل غرفة التوقيف، فيما كان النقيب يوضح له سبب توقيفه وهو حيازة الرصاص بشكل غير قانوني.



وبدا عنصرا الشرطة وهما يطلبان من الموقوف أن يجلس، ثم دخل النقيب مات راتانا وقام بتعريف نفسه، موضحا أنه مسؤول عن التوقيف فقط وليس معنيا بالتحقيق. وخاطب الموقوف قائلا: "جرى توقيفك على إثر الاشتباه في حيازتك لرصاص وذخيرة مع نية ارتكاب جنايات من صنف ب، هل ثمة شيء آخر؟"، ثم أجاب الشرطيان الآخرين: "لا، ليس هناك شيء آخر".

وعندئذ قال النقيب: "تماما، ليست هناك موافقة حتى الآن على اعتقالك، لكن بوسعي أن أمنح إذنا بتفتيشك بموجب القانون". لكن الشاب الموقوف، وعمره 23 سنة، سرعان ما تحرك وأطلق النار من سلاح كان يخبئه على ما يبدو، موديا بحياة النقيب. وذهبت الرصاصة الأولى إلى الصدر، والثانية إلى الساق، بينما أصابت الثالثة جدار الزنزانة، وهي 3 رصاصات أطلقت كلها في غضون ثوان، أما الرابعة فأصابت الموقوف دي زويسا في الرقبة. تمت السيطرة على الشابة بصعوبة، في الواقعة التي دارت خلال 16 ثانية فقط وانتهت بحادثة مأساوية، وسط حملة تعاطف مع الشرطي الذي لقي حتفه وهو يؤدي عمله.







إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟