جريمة بشعة في لبنان.. قتل أم أولاده والأخ يهنيء عبر «السوشال ميديا»

شهد لبنان جريمة بشعة أثارت موجة واسعة من الغضب حيث أقدم زوج على قتل زوجته وأمّ أطفاله الثلاثة، بعشر رصاصات في الرأس.
 
وقعت الجريمة في محلة صحراء الشويفات، وبحسب مواقع إعلامية لبنانية فإن الحادثة وقعت يوم السبت الماضي، حيث حضرت القوى الأمنيّة والمباحث الجنائية إلى موقع الجريمة، وفيما تضاربت الأقاويل حول السبب الحقيقي لهذه الجريمة.



ونقلت صحف محلية عن أحد قاطني المنطقة، قوله «إن الجاني الذي يعمل في عدّة مهن، أبرزها النقل العام، كان جالساً مع أصدقائه في مقهى قريب، ليتلقى اتصالاً من شخصٍ مجهول، ليركض بعدها باتجاه منزله القريب، وبعد دقائق سمعنا الصرخة المدوّية»، وتابعت الصحيفة أن معظم القاطنين قرب شقة الزوجين ذكروا أن الزوج يُعاني منذ زمنٍ طويل من اضطرابات عصبيّة عدّة، مشيرين إلى أن الدافع كان تفتيش الزوج لهاتف زوجته وأنه وجد صوراً لها من دون حجاب الأمر الذي أثار حفيظته، وحمله على قتل زوجته.

والاكثر اثارة للاستغراب أنه بعد الجريمة بساعات انتشر مقطع فيديو لشقيق الضحية على منصات التواصل، مهنئا الزوج على قتل أخته، وقائلاً بحسب المقطع المتداول:«لو مش عاملها أنا كنت ح اعملها، هو دقلي على التلفون وكنت انا جاي بس هو يلي عملها قبلي».




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟