بالصور ... يمني يسكب ماء الأسيد على وجه زوجته التي اجبرت على الزواج منه في سن الثانية عشرة وهو يضحك!

تروي العنود التي تبلغ الآن من العمر 19 عاما قصتها لوكالة فرانس برس من صنعاء، في شهادة نادرة على معاناة الكثير من النساء في هذا البلد. يخفي الحجاب وجهها الذي سكب عليه زوجها السابق الحمض الكاوي لتشويهها.

وتتذكر الشابة التي فقدت عينها اليسرى تقريبا وعانت من حروق من الدرجتين الثالثة والرابعة كيف اعتدى عليها "قام بشدي من شعري وسكب الأسيد عليّ... كان يضحك بينما كان يسكب الأسيد". وتابعت "لم أستطع أن أفعل شيئا إلا أن أغمض عينيّ".

روت فتاة يمنية شابة تدعى “العنود حسين شريان” وتبلغ من العمر 19 عاماً، مأساتها بعد طلاقها من أحد الحوثيين أُجبرت على الزواج منه بعمر 12 عاماً في صنعاء، بعد أن هاجمها “الأسيد”.

وتسبب طليقها في في تشويه وجهها وفقدان عينها اليسرى، وأصيبت بحروق من الدرجتين الثالثة والرابعة وذلك بهدف الانتقام بعد 4 سنوات من طلاقهما.

وقالت “العنود” : ”قام بشدي من شعري وسكب الأسيد عليّ، كان يضحك بينما كان يسكب الأسيد“. وتابعت: ”لم أستطع أن أفعل شيئا إلا أن أغمض عينيّ“.



وأوضحت أن ووالدتها قامت بتزويجها في عمر الثانية عشرة بعد أن تزوجت هي الأخرى بعد وفاة والدها، ووصفت “العنود” حياتها مع زوجها بـ ”جحيم في جحيم“، مشيرة إلى أنّه كان يضربها ويربطها بالأسلاك ويعتدي عليها. وفي أكتوبر الماضي، هاجمها زوجها السابق داخل منزل شقيقتها بعد رفضها العودة إليه.

وأضافت “العنود” : ”أريد من الشرطة والقضاء والمنظمات أن تأخذ حقي من هذا المجرم، لكنني أريد أيضا أن أعود لشبابي ولدراستي وللعمل. أريد أن استعيد حياتي“.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق