مصر ... موظف في مشفى يخفض ضغط الأوكسجين ويتسبب بوفاة عدة مصابين كورونا

توفي عدد من المصابين بفيروس كورونا من الموجودين داخل غرف العناية المركزة بأحد مستشفيات محافظة الغربية شمال مصر، بعد توقف إمدادات الأكسجين.
وأفاد معلقون على مواقع التواصل الاجتماعي أن نحو 6 أشخاص مصابين بفيروس كورونا لقوا حتفهم بسبب توقف الأوكسجين الصناعي داخل مستشفى زفتي العام بمحافظة الغربية.وذكروا أن موظفًا أقفل ”محبس الأوكسجين العمومي مدة 10دقائق ما أدى الى انخفاض ضغط الأوكسجين في المستشفي أثناء تعبئة الخزانات“.



وتعليقا على تلك الأنباء، قال مدير مستشفى زفتي العام، محمد الجوهري، إن ما تم تداوله عن وفاة 6 أشخاص غير صحيح، موضحا وجود حالتي وفاة فقط، بحسب موقع القاهرة 24.و المستشفى بها 27 سرير عناية مركزة لمرضى كورونا و83 سرير عزل عادى، وحضانة أطفال بها 8 أجهزة تنفس صناعي
وقال إن الحالات الحرجة، التي تأثرت وتوفيت،“ حالتان فقط ”،  لرجل يبلغ من العمر 67 عاما، وسيدة تبلغ من العمر 58 عاما، وحالتهما كانت متدهورة وحرجة منذ عدة أيام، حيث إن الرئة لديهما مدمرة“.
وأوضح الجوهري أنه ”أثناء قيام الشركة المختصة بملء تنك الأكسجين الخاص بالمستشفى، يتم خفض ضغط الأكسجين، وهو ما لا تتحمله الحالات الحرجة من مصابي فيروس كورونا“.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق