طعن مراهق عراقي حتى الموت في ولاية ساكسونيا الألمانية

أعلنت الشرطة في ولاية سكسونيا السفلى الألمانية أن مراهقا عراقي الجنسية في الخامسة عشرة من عمره كان يقود دراجة في شوارع مدينة تسيله، شمال غربي البلاد، تعرض لهجوم من قبل مواطن ألماني قام بطعنه حتى الموت.

وطبقا للإذاعة الألمانية، لم يكن للمهاجم الذى يبلغ من العمر ٢٩ عاما أي علاقة مسبقة بالقتيل أو دوافع لقتله.



وأضافت الإذاعة أن المارة تمكنوا من السيطرة على المهاجم، واعتقلته الشرطة بتهمة القتل مع اشتباه بوجود دوافع عنصرية، ومن المقرر أن يمثل أمام قاضي التحقيقات في وقت لاحق اليوم.

يشار إلى أن الحوادث العنصرية تصدرت الصحف الألمانية حيث تعرضت فتاتان سورياتان في قلب العاصمة الألمانية في فبراير الماضى لإهانات لفظية عنصرية في الشارع العام في حي مارزان حيث قام مجهول بلكم الشابتين السوريتين (15 و16 عاما) فى وجههما بعد أن وجه لهما شتائم عنصرية.

وبعدها، تم نقل المراهقتين للمستشفى حيث حصلتا على العلاجات الأولية، فيما فر المهاجم بسرعة متواريا عن الأنظار في رواق للتسوق.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟