انتحار الطبيب السعودي " عبد اللطيف الخاني " في كندا حزناً على فقدانه الجنسية السعودية

تحت المجهر - كندا

ليلة الثلاثاء الماضي , تناول الطبيب السعودي كمية من البوتاسيوم ليتوقف قلبه ويفارق الحياة في صباح اليوم التالي وهو راقد في سريره .
عبد اللطيف الخاني , طبيب درس في كندا وتخصص في جراحة العمود الفقري لمدة خمس سنوات , ثم مارس عمله في العمليات الجراحية لمدة اربع سنوات وكان متفوقاً ومعروفاً في المستشفيات الكندية .


وقبل وفاته بثلاثة اسابيع , ابلغته السفارة السعودية في كندا بقرار سحب الجنسية منه وسحب جواز سفره السعودي , ليمضي اياه بعدها في المنزل دون الذهاب الى عمله .

وأثار خبر انتحار الطبيب عبد اللطيف الخاني ردود فعل عنيفة على مواقع التواصل الاجتماعي بين الأمريكيين والكنديين والسعوديين, حيث قام معظمهم بتحميل السلطات السعودية مسؤولية انتحاره بهذا الشكل الحزين , حيث انه ترك رسالة قبل ان ينتحر يخاطب فيها زوجته واولاده الستة ويطل منهم ان يسامحوه, كما اكد في رسالته وفق التسريبات انه وصل الى كندا بغرض التخصص وكان ينوي العودة الى وطنه وبناء مشفى متخصص بجراحة العمود الفقري على الطريقة الحديثة كما في امريكا وكندا , الا ان احلامه كلها باءت بالفشل بسبب القرار الملكي بسحب الجنسية السعودية منه .

أحمد مياد - تحت المجهر



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟